"التعاون الإسلامي" ترحب بتصويت الأمم المتحدة على تجديد تفويض "أونروا"

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - الرياض

رحبت منظمة التعاون الإسلامي، يوم السبت، بتصويت اللجنة الرابعة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح جملة من مشروعات القرارات الخاصة بفلسطين، لاسيما القرار الخاص بتجديد ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) لثلاث سنوات قادمة.

ووصف الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين ذلك الموقف بأنه التزام وإجماع دولي على دعم حقوق الشعب الفلسطيني وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم بناءً على القرار 194، مشيدا بمواقف الدول التي صوتت لصالح القرار.

ودعا العثيمين جميع الدول إلى ترجمة هذا الدعم السياسي بإسهامات مالية لتمكين وكالة "الأونروا" من الاستمرار في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين إلى حين حل قضيتهم حلا نهائيا وفقا للقرارات الصادرة عن الأمم المتحدة.

وصوتت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، لصالح 7 قرارات لفلسطين خلال اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة.

وشملت القرارات: تجديد تفويض عمليات منظمة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وصوتت لصالحه 167 دولة، وضده 5 ، وامتنعت 7 دول، والقرار الثاني هو تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين ، وصوتت لصالحه 170 دولة ، وضده 2 ، وامتنعت 7 دول، بينما يتعلق القرار الثالث بعائدات ممتلكات اللاجئين الفلسطينيين ، وصوتت لصالحه 162 ، وضد 6 ، وامتنعت 9 دول.

وتعلق القرار الرابع بالنازحين الفلسطينيين نتيجة اعتداءات يونيو1967، وصوتت لصالحه 162، وضده 6، وامتنعت 9 دول، أما القرار الخامس فهو عن المستوطنات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وصوتت لصالحه 156 وضده 6 وامتنعت 15 دولة.

ويتعلق القرار السادس بالممارسات الإسرائيلية تجاه حقوق الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وصوتت لصالحه 154 وضده 8 وامتنعت 14 دولة، أما القرار السابع فهو خاص بعمل اللجنة الخاصة للتحقيق في الممارسات الإسرائيلية وأثرها على حقوق الشعب الفلسطيني وصوتت لصالحه 82 وضده 11 وامتنعت 78 دولة.

التعليقات

Send comment