في ذكرى الـ 102 لوعد بلفور المشئوم "أصحاب الأرض سيعودون والمغتصبون سيرحلون"

-

بيان صحفي صادر عن

دائرة شئون اللاجئين "حماس"

في ذكرى وعد بلفور المشئوم

"أصحاب الأرض سيعودون والمغتصبون سيرحلون"

لا ولم ولن تنسينا السنوات الـ 102 التي مرت على وعد بلفور الغادر والمشئوم، الذي وعد العصابات الصهيونية بوطن قومي لهم في فلسطين في 2/11/1917م، ونعتبر هذا الوعد الظالم سبب النكبة واللجوء والتهجير لشعبنا ولذلك نؤكد بكل شموخ وأنفه على مطلبنا العادل من بريطانيا بالاعتذار وما يترتب عليه من حقوق وتبعات قانونية وإنسانية وأخلاقية.

شعبنا العظيم ما زال في خنادق الدفاع عن أرضه ومقدساته المسلوبة رغم ما يتعرض له من مؤامرات تصفوية.

ومستمراً في نضالاته حيثما كان، في القدس والضفة وغزة وأراضي 48 وشعبنا في الشتات، ليسطر أروع ملاحم الصمود والوحدة، على طريق نيل حقوقه كاملة غير منقوصة، معلنا بكل إصرار أنه لن يفرط بذرة تراب واحدة من أرضه المقدسة، ولن تفلح كل الاتفاقيات أو التصريحات الانهزامية من أولئك العابرين على تاريخ هذا الشعب العظيم، في ثني عزائم شعبنا المرابط عن الدفاع عن حقه في أرضه وعودته إليها كاملة غير منقوصة، وإن حرية شعبنا وعودته لأرضه حق كالشمس لا تقبل المساومة.

إن فشل مسار المفاوضات، وتنكر العدو حتى لاتفاق أوسلو المشؤوم، لا يترك خياراً أمام شعبنا سوى المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح طبقا لما نصت عليه القوانين الدولية.

وإننا في دائرة شئون اللاجئين – حماس، نفخر بما قدمه شعبنا الفلسطيني الصامد، من آلاف الشهداء الذين دفعوا دماءهم على مذابح الإجرام الصهيوني وعشرات الألوف من الأسرى ومثلهم من الجرحى، وما يزيد على عشرة ملايين مهجر من بيته ووطنه، خلال أكثر من مائة سنة من العطاء، من الثورات والملاحم، سجل فيها شعبنا البطولات، قاوم فيها بصدره العاري، ولا زال يقاوم، في مسيرات العودة وكسر الحصار على الأسلاك الزائلة والحصار الخانق، لنؤكد على ما يلي: -

1-    تتحمل بريطانيا المسئولية الكاملة عن تبعات جريمة بلفور، ونجدد مطلب شعبنا لها بالتراجع عن مضمونه والاعتذار عن هذه الخطيئة وتحمل تبعاتها كاملة.

2-     ندعو الدول والمؤسسات الحقوقية والدولية لتشكيل لوبي ضاغط على بريطانيا لإلزامها بالاعتذار عن هذه الجريمة وتحمل مسؤوليتها التاريخية والإنسانية.

3-    حقوق شعبنا محفوظة بالقوانين والقرارات والأعراف الدولية والوطنية، ولن يستطيع شطبها أي كان.

4-    إن شعبنا صاحب الانتفاضات المتعاقبة والنضالات المتواصلة ليرسم طريقه نحو الحرية والتحرر، سيحطم بصموده كافة مؤامرات التطويع والتدجين، وسيواصل التصدي في مسيرات العودة وكسر الحصار وكافة أشكال نضاله المستمر لأكثر من قرن.

5-    ندعو شعبنا بكافة قواه وفصائله لتفعيل المقاومة بكافة أشكالها، الشعبية والمسلحة، وتحريك مسيرات العودة عبر كل الحدود مع فلسطين المحتلة وفي الشتات، بعد سقوط مسار التسوية وفي الطريق تتهاوى صفقة القرن.

معاً وسوياً على طريق التحرير والعودة

 

دائرة شئون اللاجئين – حماس

الموافق 2/11/2019م

صور البيان الرسمي : 

بيان 102 لوعد بلفوربيان 102 لوعد بلفور

التعليقات

Send comment