لقاء لجنة المتابعة و تحالف القوى الفلسطينية و الفصائل والمنظمات الشعبية لمواجهة الهجمة على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - غزة

‎ بدعوة من لجنة المتابعة لتحالف القوى الفلسطينية عقدت الفصائل الفلسطينية والمنظمات والفعاليات الشعبية اجتماعاً من أجل التدارس وإيجاد الآليات المناسبة لمواجهة الحملة المسعورة التي يشنها الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأميركية على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين UNRWA .

بدوره قدم الرفيق علي مصطفى المدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب عرضاً سريعاً عن الوكالة في سورية ووضع اللاجئين الفلسطينيين فيها .

وأشار مصطفى في معرض حديثه إلى أن قضية وكالة الغوث وما تتعرض له في الفترة الأخيرة من هجمة منظمة تشنها الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني من أجل شطبها وإنهاء عملها والذي يأتي ضمن خطة صفقة القرن الجاري تنفيذها على الأرض .

وقال الرفيق علي مصطفى : إننا واجهنا هذه الخطوات والإجراءات وأثبتت الهيئة العامة لللاجئين الفلسطينيين حضورها على الأرض وواصلت خدماتها طوال سنوات الأزمة التي عصفت بالشقيقة سورية. وطالب الأخ علي مصطفى من جميع الفصائل والمنظمات الشعبية رفع الصوت عالياً في وجه محاولات حل وكالة الغوث والقيام بفعاليات في المخيمات والتجمعات الفلسطينية من أجل إفشال كل الخطط الرامية لإنهاء عمل الوكالة والذي من شأنه إنهاء حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه .

حضر الأخ ياسر المصري أمين سر لجنة المتابعة في قوى تحالف الفصائل الفلسطينية وأعضاء لجنة المتابعة إلى جانب ممثل عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وممثل عن الجبهة الشعبيبة لتحرير فلسطين، وحركة التحرير الديمقراطي الفلسطيني، وفرعي فلسطين واليرموك لحزب البعث العربي الإشتراكي التنظيم الفلسطيني، وممثلين عن اتحاد عمال فلسطين فرع سورية، ورئيس اتحاد المعلمين الفلسطينيين، وممثل الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، وممثل عن جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية، ورئيس اتحاد الفنانيين التشكيليين الفلسطينيين، والاتحاد العام للمهندسين الفلسطينيين، واتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية، واتحاد طلبة فلسطين، وفرع اليرموك لاتحاد شبيبة الثورة الفلسطينية، ورئيس منظمة طلائع وأشبال فلسطين .

التعليقات

Send comment