حرص فلسطيني للحفاظ على استمرارية خدمات "الأونروا" بالقدس

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - فلسطين المحتلة

أكد وزير شؤون القدس فادي الهدمي على الحرص الفلسطيني على تعزيز مكانة وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في القدس والحفاظ على استمرارية خدماتها ووجودها رغم الممارسات الإسرائيلية الظالمة والقرارات الأمريكية المجحفة.

تأكيد الهدمي جاء خلال لقاءه مع مدير عمليات وكالة الغوث الدولية "الأونروا" في الضفة الغربية ، غوين لويس، حيث وضعها بصورة الاوضاع واخر المستجدات فيما يخص مدينة القدس.

وتطرق الاجتماع إلى الوضع المالي الصعب الذي تمر به وكالة "الأونروا" إثر القرار الأمريكي بوقف الدعم المالي للوكالة الأممية كتعبير عن السياسة الامريكية المنحازة لدولة الاحتلال والهادفة لانهاء القضية الفلسطينية خاصة قضية اللاجئين.

وفي هذا الصدد فقد أكد الهدمي على ان القيادة الفلسطينية متمسكة بجميع مبادئها وثوابتها وعلى راسها القدس وقضية اللاجئين الفلسطينين

كما تطرق اللقاء الى الهجمات الإسرائيلية الشرسة والمسعورة على مدينة القدس والهادفة لمحاربة الوجود الفلسطيني فيها واليت كان اخرها اقتحام مستشفى المطلع ومداهمة قسم امراض السرطان فيه مايظهر مدى انتهاكهم الصارخ والفاضح لكل الاعراف والمواثيق الدولية ،إضافة إلى تصاعد الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى وملاحقة حراس المسجد والمصلين فيه.

ولفت وزير شؤون القدس في هذا السياق أيضا إلى قطع الكهرباء من قبل شركة الكهرباء الاسرائيلية على مناطق امتياز شركة كهرباء القدس كوسيلة ضغط على القيادة الفلسطينية من قبل الجانب الإسرائيلي.

وأكد الوزير الهدمي على دعم الحكومة الفلسطينية لشركة كهرباء القدس باعتبارها شركة وطنية فلسطينية ذات تاريخ طويل يسبق عمر الاحتلال الإسرائيلي للمدينة المقدسة.

ومن جانبها فقد أكدت السيدة غوين لويس على أن وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" ستستمر بأداء رسالتها ومهامها رغم كل التحديات التي تواجه عملها خاصة في مدينة القدس في ظل الاجراءات الإسرائيلية.

وأشارت لويس إلى الإجراءات التي اتخذتها "الأونروا" لتفعيل وتطوير أوضاع مدارسها في القدس وعن برامجها المتعددة التي من شأنها زيارة ثقة اللاجئين بمؤسساتها.

وانتهى اللقاء بالتأكيد على ضرورة استمرار اللقاءات الدورية والتنسيق المشترك بين فلسطين ووكالة الغوث الأممية "الأونروا".

التعليقات

Send comment