اللاجئون الفلسطينيون يواصلون إضرابهم في مخيم عين الحلوة

وكالات -

واصل اللاجئون الفلسطينيون إضرابهم، الإثنين، في مخيم عين الحلوة في لبنان لليوم السابع على التوالي؛ رفضًا لقرار وزارة العمل اللبنانية إطلاق خطة مكافحة العمالة غير الشرعية في البلاد.

وأعلنت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية أن “الإضراب الشامل لا يزال مستمرًا في مخيم عين الحلوة مع إغلاق مداخله؛ رفضًا لقرار وزارة العمل بحق العمال الفلسطينيين”.

وكانت وزارة العمل اللبنانية قد أطلقت خطة لمكافحة العمالة غير الشرعية، وأعطت مهلة شهر للمخالفين لتسوية أوضاعهم بدأت في 10 حزيران/يونيو الماضي، إذ تطالب الوزارة جميع العاملين الأجانب بالحصول على إجازات (تصاريح) عمل.

وانطلقت في 10 تموز/يوليو الحالي حملات التفتيش من قبل وزارة العمل، بالتعاون مع مفتشي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وبمساعدة من قوى الأمن الداخلي بعد انتهاء مهلة الشهر، التي أعلنت عنها الوزارة كفترة سماح لتسوية الأوضاع خلال إطلاق خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية.

وشملت هذه الحملة إغلاق المحال التي تشغل عمالًا أجانب، من بينهم فلسطينيون بشكل غير قانوني، وتنظيم محاضر ضبط للشركات التي تشغل العمال الأجانب من دون إجازات عمل لهم.

ويقول وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان إن خطة وزارة العمل لمكافحة الأيدي العاملة الأجنبية غير الشرعية، لا تستهدف الفلسطينيين، مؤكدًا الاستمرار في تطبيق القانون على الجميع.

وأعلن رئيس الحكومة سعد الحريري، منذ أيام، أنه سيطلب من وزير العمل كميل أبو سليمان رفع خطة مكافحة اليد العاملة الأجنبية غير الشرعية إلى مجلس الوزراء لاتخاذ قرار بشأنها.

التعليقات

Send comment