لليوم الثاني.. الاعتصامات تعم المخيمات الفلسطينية احتجاجاً على قرار وزارة العمل

وكالات -

لليوم الثاني على التوالي، تتواصل الاحتجاجات الواسعة داخل أرجاء المخيمات الفلسطينية في لبنان، رفضاً لقرار وزارة العمل عدم تشغيل الفلسطينيين إلا بإجازات عمل، وإغلاق مؤسسات ومنشآت فلسطينية، ففي مخيم الرشيدية، خرج العشرات من أهالي المخيم فجر اليوم الثلاثاء في مسيرة حاشدة وقاموا بقطع الطريق المؤدية إلى المخيم بالإطارات المشتعلة، ومنعوا كل السيارات والشاحنات المحملة بالبضائع من دخول المخيم.

وفي مخيمي البص وبرج الشمالي تم إقفال المداخل المؤدية إليهما بالإطارات المشتعلة.

أما مخيم عين الحلوة فعم الإضراب أرجاء المخيم حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها في السوق التجاري الرئيسي والشوارع المتفرعة، كما أغلقت مؤسسات "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين- الأونروا" الصحية والاجتماعية والتربوية والمؤسسات العامة وغطى الدخان سماء المخيم.

واعتبر رئيس لجنة تجار سوق الخضار في مخيم عين الحلوة، سامي عبد الوهاب لـ "النشرة"، أن الإضراب عبارة عن "انتفاضة" سلمية لرفع رسالة الى المعنيين باننا نرفض هذا القرار الجائر، واقفال المداخل جرى بطريقة سلمية ونحن تحت سيادة القانون، ولن نستورد البضائع بكافة انواعها سواء المواد الغذائية او اللحوم او الدجاج او الخضار او حتى الخبز، إنه إضراب شامل وقد اتفق عليه بين لجنة التجار وأصحاب المحال والمرجعيات الفلسطينية واللجان الشعبية.

التعليقات

Send comment