اللجان الشعبية تتوصل لتفاهمات مع الأونروا لحل مشكلة 450 عائلة متضررة

اللجنة الشعبية للاجئين - غزة

 

صرح أ.معين مديرس  رئيس اللجان الشعبية في قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء(3/7) أن اللجان الشعبية نجحت بالتوصل إلى تفاهم مع وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) لحل مشكلة عشرات العوائل التي لجأت قبل أكثر من أربعة أشهر إلى عيادة الأونروا في منطقة الصفطاوي بمحافظة غزة في ظروف إنسانية ومعيشية صعبة.

وأكد مديرس أن التفاهم يشمل جميع العائلات التي هدمت بيوتهم في العدوان على قطاع غزة عام 2014، ولم تدفع لهم الأونروا بدل الايجار منذ أكثر من 6 أشهر وعددهم نحو 450 عائلة في قطاع غزة

وأضاف مديرس أن التفاهم لا يلبي ما كنا نطمح إليه، لكنه كان بمثابة حل عاجل وطارئ لانقاذ العائلات من جحيم الصيف في عيادة الصفطاوي دون توفر أدنى المقومات الإنسانية.

وأوضح مديرس أن التفاهم يقضي بحصول كل عائلة تنطبق عليها الشروط على عقد عمل بطالة،مع تعهد كل عائلة لجأت الى عيادة الصفطاوي بمغادرة مبنى العيادة فور التوقيع على عقد عمل مؤقت (بطالة).

إلى ذلك أشار مديرس أنه تم تشكيل لجنة خاصة من الأونروا للبحث عن حلول للعائلات الغارمة التي تراكمت عليها الديون، والذين طردهم أصحاب البيوت  نتيجة توقف الأونروا عن دفع بدل الإيجار لهم.

وتجدر الإشارة إلى أن العوائل المتضررة قامت بسلسلة من الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية خلال الأشهر الماضية، لمطالبة الأونروا بدفع بدل الإيجار لحين إيجاد حل بإعادة الإعمار لمنازلهم.

التعليقات

Send comment