بيان صادر عن الهيئة الأهلية للاجئين في يوم اللاجئ العالمي 20/6

وكالات -

يأتي يوم اللاجئ العالمي هذا العام في ظل أصعب الظروف وأعقدها لأقدم قضية لجوء في العالم وفي تاريخ القضية الفلسطينية عبر تاريخها الطويل، ويأتي يوم اللاجئ العالمي وقد مر على اللاجئين الفلسطينيين 71 عاماً في المنافي والشتات.

وتتداعى الظروف والمخططات على هذه القضية حيث صفقة القرن ومؤتمر المنامة اللذان يهدفان لتصفية القضية الفلسطينية بطريقة تُسقط حق العودة لملايين اللاجئين.

ونحن في الهيئة الأهلية للاجئين نؤكد على ما يلي:

1)     أن اللاجئين الفلسطينيين وهم الذين اقتلعوا من أراضيهم ظلماً وعدواناً لهم الحق الكامل في العودة والتعويض عما لحق بهم من ضرر كبير وينطبق هذا على أولادهم وأحفادهم وحق العودة لا يسقط بالتقادم.

2)     لا يحق لأحد كائناً من كان التنازل عن حق العوة لفلسطين لأنه حق شرعي وقانوني وأخلاقي ضمن الأعراف والقوانين الدولية.

3)     أن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" قد تأسست لخدمة اللاجئين الفلسطينيين حتى العودة لأراضيهم، وعليه يجب دعمها وتمويلها لحين تحقق هدف العودة.

4)     نرفض رفضاً قاطعاً ما يسمى صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية قضية اللاجئين وتحويلها لقضية اقتصادية فقط.

5)     نرفض رفضاً قاطعاً انعقاد مؤتمر المنامة التطبيعي والذي يحقق التطبيع مع العدو الصهيوني ويسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية.

6)     ندعو قوى الشعب الفلسطيني كافة، في الداخل والشتات لتوحيد وتكثيف جهودهم لمواجهة صفقة القرن، والتجرد لقضية اللاجئين وإبعادها عن أية مصالح فئوية أو فصائلية خاصة.

7)     ندعو لتنسيق الجهود بين منظمات العودة واللاجئين عبر العالم عبر تحالفات وتنسيقات بما يخدم قضيتهم المشتركة ويُسقط ويُفشل كل المؤامرات عليها.

إن شاء الله العودة قريبة وحتمية والعودة حق كالشمس

الهيئة الأهلية للاجئين

20 يونيو 2019 م

التعليقات

Send comment