أطفال فلسطين يستعرضون معاناة لجوئهم أمام البرلماني الدولي

وكالات -

استعرض الطفلان حنان أبو عطية من مخيم حلحول في مدينة الخليل واحمد أبو بكر من مخيم البقعة في الأردن، معاناة أكثر من ستة ملايين لاجئ فلسطيني امام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي التي تنعقد في العاصمة القطرية الدوحة.

وشرحت حنان أبو عطية عضو البرلمان الطلابي الذي يمثل مدارس الاونروا في كلمة لها أمام اكثر من 165 من رؤساء برلمانات العالم رؤساء الوفود البرلمانية المشاركة في المؤتمر، الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون خاصة الأطفال منهم جراء ممارسات الاحتلال من أصوات القنابل والرصاص، ومداهمات جنود الاحتلال للمنازل في مخيمات اللجوء، وحواجز التفتيش التي تعيق الوصول الى المدارس.

وقالت أبو عطية 15 عاما: اننا لن نستسلم، وسنبقى ندافع عن حقنا في التعليم، ونطالبكم بالاستمرار في دعمنا لتحقيق الأمن الأمان لنا، خاصة أن وكالة اونروا تعاني من أزمة في التمويل مما يعرض مسيرة التعليم في مدارسها لعدم الانتظام.

فيما نقل احمد أبو بكر 15 عاما من مخيم البقعة وهو عضو البرلمان المركزي لمدارس الأونروا على مستوى الأقاليم، قال ان ضحية الاحتلال والتشريد كما هو مع نحو ستة ملايين لاجي فلسطيني، وهو يمثل تطلعات 532 الف طالب في مدارس الاونروا في اكثر من 500 مدرسة في الأردن وسوريا ولبنان وغزة والضفة الغربية، مضيفا انه جاء الى الاتحاد البرلماني الدولي لكي نُسمعكم صوتنا ونطالبكم بإعلان تضامنكم معنا و دعمكم لقضيتنا.

يذكر ان مفوض وكالة الأونروا، قد اختار هذين الطفلين لمثلا أطفال اللاجئين الفلسطينيين داخل الوطن وخارجه، وهما من البرلمان الطلابي التابع لوكالة الاونروا.

التعليقات

Send comment