بلدية غزة تبحث مع اللجنة الشعبية لمخيم الشاطئ قضايا المواطنين

وكالات -

بحث رئيس بلدية غزة، م. نزار حجازي، مع وفد من اللجنة الشعبية التنسيقية للاجئين في مخيم الشاطئ غرب المدينة، قضايا تهم المواطنين في مجالات متنوعة وتحسين واقع الخدمات المقدمة لسكان المخيم.

وشارك في اللقاء الذي عقد في مكتب رئيس البلدية بالمقر الرئيس في ميدان فلسطين وسط المدينة، عضو المجلس البلدي سمعان عطا الله.

وحضر عن اللجنة الشعبية رئيس اللجنة د. يوسف الزعلان، ونائب رئيس اللجنة م. عدنان أبو عودة، ومسؤول العلاقات العامة نشأت أبو عميرة، والمدير التنفيذي للجنة عمر دويك، والأعضاء عبد الرؤوف الغول وأحمد اللحام.

ورحب رئيس البلدية بالوفد الزائر، مؤكدًا أن البلدية تبذل جهودًا كبيرة لتحسين واقع الخدمات المقدمة في مخيم الشاطئ، رغم التحديات والعقبات الكبيرة التي تعترض طرق البلدية. وأطلع الوفد على آلية عمل البلدية في الوقت الراهن في ظل الأزمات المتفاقمة.

وأشار م. حجازي إلى مساعي البلدية لضمان استمرارية تقديم الخدمات، وتوفير بيئة نظيفة وجميلة، والوصول إلى علاقة تكاملية ترابطية مع المواطن في سبيل تعزيز علاقة المجتمع بالبلدية، وذلك من منطلق مسؤولياتنا تجاه المجتمع.

من جهته؛ شكر الزعلان، بلدية غزة على دورها في تطوير المدينة ومعالجة الاشكاليات السابقة في مخيم الشاطئ، ولا سيما تلك المتعلقة بملوحة المياه وتمديد شبكات جديدة للمياه والصرف الصحي في المخيم، وتطوير بعض الشوارع في منطقة النصر الغربي.

وأشاد بالحملة التي نفذتها فرق البلدية لتنظيف وترتيب جرف الشاطئ، منعًا لظهور أي مكرهة صحية في المكان وكخطوة استباقية لفصل الصيف، داعيًا إلى ضرورة إيجاد حل لتسوية بعض المناطق في الجرف، وتوزيع مقاعد اسمنتية للمصطافين هناك.

وناقش الحضور مجموعة من القضايا التي تخدم سكان مخيم الشاطئ للاجئين، وتُحسن من الخدمات المقدمة في مجالات متنوعة. واتفق الطرفان على تعزيز التنسيق والتواصل لحل أي إشكاليات وبحث أي مشاريع جديدة قد تخدم سكان المخيم.

التعليقات

Send comment