الأطفال ومسيرة العودة وكسر الحصار د. أسعد جودة

دائرة شؤون اللاجئين - حماس - غزة

الاستهداف المتعمد من قبل العدو للأطفال المشاركين خلق حاله بلبلة ورأى عام لماذا يساقون ويتاجر بهم للموت ؟

الأهداف :

  1. تشويه صورة المنظمين للمسيرة علي انهم قتلة .
  2. ايصال رسالة رعب للأطفال أنفسهم .
  3. حرق قلوب ذويهم .
  4. تأكيد صوابيه رأى وحجة المنتقدين والغير مشاركين بانها عبثية ومجموعة سماسرة ..

الحقيقة المرة العدو بقتله للأطفال سقط في الوحل وانفضحت أكذوبتة وروايتة المخادعه التي عاش عليها عقودا انه واحه من الديمقراطية وجيشه جيش دفاع واذ به في مسيرة العودة وكسر الحصار ليس أكثر من جيش مدجج بالسلاح يقتل أطفال مسالمين علي بعد مئات الأمتار ..فحرك إعلامة وأزلامة وعملاءه ليعلوا من تضخيم العمل الإجرامي من قبل الضحية ليتركوا الجلاد طليق وبراءة مجانية للعدو المجرم القاتل .

الركن المهم في المسيرة الأطفال هم المستقبل الذين هجر آباءهم وأجدادهم من ارضهم وديارهم بغير حق الا لأن العالم الديمقراطى الحر قرر التخلص من اليهود وشرورهم وفسادهم .

وتتطبق المقولة التي روجوا لها "الكبار يموتون والصغار ينسون" ..

ختاما لكل المتباكين علي الأطفال العنوا الجلاد ووجهوا اصابع الاتهام له وافضحوة قانونيا واخلاقيا وانبذوة ..ولا تكونوا مغفلين عاطفيين تعملون في برنامجه وأجندته من حيث تدرون أو لا تدرون ويا للمصيبة لو أنكم تدرون .

الجهات المختصة في لجان المسيرة اتخذت اجراءات وتبذل جهود جبارة لضمان سلامة الاطفال أثناء مشاركتهم بالتوعية والتثقيف والضبط والوصول بالخسائر الي الصفر وتعظيم مكاسب من العدو لأن المسيرة رحلة كفاحية طويلة للوصول الي العصيان المدنى الشامل في كل أماكن التواجد الفلسطيني وكسر الحصار المميت علي الطريق زائل لا محالة ولا خيار عن العودة الا حق العودة .

التعليقات

Send comment