تقرير يوثق أعداد معتقلي اللاجئين الفلسطينيين في سوريا خلال عام 2018

وكالات أنباء - سورية

وثقت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” اعتقال 16 لاجئًا فلسطينيًا خلال عام 2018.

وفي تقرير أصدرته المجموعة اليوم، الخميس 14 من شباط، أوضحت أن 15 رجلًا وامرأة واحدة تم اعتقالهم خلال عام 2018 من مختلف المخيمات والمدن السورية.

وأوضحت المجموعة أن من بين المعتقلين ستة من أبناء مخيم اليرموك، وخمسة من سكان مخيم خان الشيح، وثلاثة لاجئين لم يعرف مكان إقامتهم، وواحد من مخيم العائدين في حمص، وآخر من مخيم النيرب في حلب.

 

ولفتت المجموعة في تقريرها إلى أن وتيرة الاعتقالات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في سوريا انخفضت في عام 2018 عن العام الذي سبقه 2017، والذي تم خلاله اعتقال 28 لاجئًا بينهم سبع نساء.

كما وثقت المجموعة اعتقال 1728 لاجئًا فلسطينيًا منذ بداية الاحتجاجات عام 2011، إلى جانب 317 مفقودًا.

وفي تقرير أصدرته أمس وثقت المجموعة اعتقال 38 لاجئًا فلسطينيًا من أبناء مخيم درعا في الجنوب السوري، منذ آذار 2011 ولغاية كانون الثاني 2019.

كما وثق التقرير مقتل ثلاثة لاجئين تحت التعذيب في سجون النظام السوري بالفترة ذاتها، ليصبح مجموع المعتقلين الذين قضوا تحت التعذيب في معتقلات النظام 569 معتقلًا فلسطينيًا.

وفي تقريرها توقعت المجموعة أن تكون أعداد المعتقلين وضحايا التعذيب أكبر مما تم الإعلان عنه، نظرًا لغياب أي إحصائيات رسمية، فضلًا عن تخوف بعض أهالي المعتقلين والضحايا من الإفصاح عن تلك الحالات.

وتتوزع المخيمات الفلسطينية في سوريا على مناطق سورية عدّة، كمخيم درعا في الجنوب، ومخيمات السيدة زينب واليرموك وجرمانا والسبينة وخان دنون وخان الشيح والحسينية في دمشق وريفها والرمل في اللاذقية، ومخيم العائدين في حماة، بالإضافة إلى مخيمي حندارت والنيرب في حلب.

والشهر الماضي أصدرت المجموعة تقريرًا وثق ضحايا اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، منذ بداية الاحتجاجات عام 2011.

وقال التقرير إن عدد الضحايا اللاجئين الفلسطينيين من أبناء مخيم خان الشيح منذ بداية الأحداث وصل إلى 139 ضحية، وأوضح التقرير أن 51 لاجئًا فلسطينيًا قتلوا جراء القصف، و29 قتلوا بطلق ناري، و4 آخرين قتلوا برصاص قناص.

كما أن 23 لاجئًا من المخيم قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، يضاف إليهم إعدام لاجئ بشكل ميداني، بحسب المجموعة.

وتعرض مخيم خان الشيح في ريف دمشق الغربي لقصف من قوات الأسد، إبان الحملة العسكرية على المنطقة في تشرين الأول 2016، والتي انتهت بتهجير المعارضة من المنطقة بمن فيهم بعض سكان المخيم.

إلى ذلك وثق التقرير الحقوقي مقتل 12 لاجئًا فلسطينيًا في خان الشيح بعد اختطافهم وقتلهم، و4 لاجئين آخرين قتلوا نتيجة تفجير سيارة مفخخة، ونوه إلى وفاة 6 آخرين نتيجة الغرق، إضافة إلى مقتل ستة لاجئين بنيران الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت المجموعة إلى أن عدد ضحايا اللاجئين الفلسطينيين في الأحداث السورية، بلغ 3911 ضحية.

وكانت تسوية جرت في مخيم خان الشيح بين فصائل المعارضة السورية والنظام، انتهت بخروج المقاتلين إلى إدلب، في أواخر عام 2016.

التعليقات

Send comment