تقرير يوثق ضحايا مخيم خان الشيخ للفلسطينيين منذ عام 2011

وكالات أنباء - غزة

وثقت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا” ضحايا اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، منذ بداية الاحتجاجات عام 2011.

وقال التقرير الصادر عن المجموعة ليوم، الجمعة 11 كانون الثاني، إن عدد الضحايا اللاجئين الفلسطينيين من أبناء مخيم خان الشيخ منذ بداية الأحداث وصل إلى 139 ضحية.

وأوضح التقرير أن 51 لاجئًا فلسطينيًا قتلوا جراء القصف، و29 قتلوا بطلق ناري، و4 آخرين قتلوا برصاص قناص.

كما أن 23 لاجئًا من المخيم قتلوا تحت التعذيب في سجون قوات الأسد، يضاف إليهم إعدام لاجئ بشكل ميداني، بحسب المجموعة.

وتعرض مخيم خان الشيح في ريف دمشق الغربي لقصف من قوات الأسد، إبان الحملة العسكرية على المنطقة في تشرين الأول 2016، والتي انتهت بتهجير المعارضة من المنطقة بما فيهم بعض سكان المخيم.

إلى ذلك وثق التقرير الحقوقي مقتل 12 لاجئًا فلسطينيًا في خان الشيح بعد اختطافهم وقتلهم، و4 لاجئين آخرين قتلوا نتيجة تفجير سيارة مفخخة، ونوه إلى وفاة 6 آخرين نتيجة الغرق، إضافة إلى مقتل ستة لاجئين بنيران الاحتلال الإسرائيلي.

وأشارت المجموعة إلى أن عدد ضحايا اللاجئين الفلسطينيين في الأحداث السورية، بلغ 3911 ضحية.

وكانت تسوية جرت في مخيم خان الشيح بين فصائل المعارضة السورية والنظام، انتهت بخروج المقاتلين إلى إدلب، في أواخر عام 2016.

وكانت الفصائل الموجودة في مخيّم خان الشيح، أصدرت في آب 2016، بيانًا طالبت فيه بتحييد المخيم عن الصراع وعن مظاهر القتال بين الفصائل وقوات الأسد

وجاء قرار الفصائل حينها بسبب استهداف أحياء مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين، بشكل متكرر من الطيران الحربي، ومدفعية النظام السوري، الأمر الذي تسبب بسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

وتتوزع المخيمات الفلسطينية في سوريا على مناطق سورية عدّة، كمخيم درعا في الجنوب، ومخيمات السيدة زينب واليرموك وجرمانا والسبينة وخان دنون وخان الشيح والحسينية في دمشق وريفها والرمل في اللاذقية، ومخيم العائدين في حماة، بالإضافة إلى مخيمي حندارت والنيرب في حلب.

التعليقات

Send comment