أزمة جديدة للاجئين في مخيم درعا

بوابة اللاجئين - سورية

بدأ أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين في سوريا،  الاستعاضة عن الغاز المنزلي واستخدام الحطب لأعمال الطبخ، بسبب وجود أزمة حادة في نقص الغاز المنزلي .

ووفقاً لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" فإنّ أزمة الغاز تعاني منها كافة أحياء مدينة درعا، بما فيها مخيّم اللاجئين، مشيراً إلى وعود من قبل مؤسسة المحروقات الحكوميّة، بتوفير 50 جرة غاز للمخيّم، علماً أنّ العدد لا يتناسب مع سكّان المخيّم البالغ عددهم حاليّاً نحو 300 عائلة.

وتداولت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي في محافظة درعا، بعض الإتهامات لموزعي الغاز، ببيع الحصص المخصصة لكل منطقة لتجّار السوق السوداء، وذلك بعد انخفاض سعر الجّرة الواحدة  إلى 2800 ليرة سوريّة، بعد أن كان 9500، وذلك لبيعها بأسعار أغلى من سعرها الحكومي بعد اشتداد الأزمة وتزايد الطلب الاضطراري من قبل السكّان.

يذكر، انّ أزمة الغاز تُضاف إلى عدّة أزمات مزمنة، يعاني منها مخيّم درعا للاجئين أبرزها، دمار البنى التحتيّة الخدمية ونحو 80% من العمران، وانتشار البطالة والفقر، بفعل تداعيات الحرب التي كان المخيّم أحد ميادينها في درعا جنوبي البلاد.

التعليقات

Send comment