عشرات الجرحى في جمعة “انتفاضة الحجارة الكبرى” بغزة

وكالات أنباء - غزة

أصيب عشرات الشبان الفلسطينيين المتظاهرين بالقرب من السلك الحدودي الفاصل اليوم الجمعة، خلال مواجهات مسيرات العودة بجمعة ’’التضامن مع الشعب الفلسطيني‘‘ شرق قطاع غزة.

وأكد الناطق بإسم وزارة الصحة الدكتور ’’أشرف القدرة‘‘ في حديثه لحرية برس، إصابة نحو 33 مواطناً فلسطينياً بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال على الشبان المتظاهرين، خلال مواجهات مسيرات العودة شرق غزة.

ورغم الأجواء الماطرة التي شهدها قطاع غزة، إثر المنخفض الجوي الذي يضرب البلاد، إلا أن الفلسطينيين أصروا على المشاركة في مسيرات العودة والتظاهر في الجمعة ٣٧ والتي حملت اسم “انتفاضة الحجارة الكبرى” قرب السياج الفاصل بين الأراضي المحتلة وقطاع غزة.

وتأتي تسمية جمعة اليوم بمناسبة مرور ٣١ عاماً على انتفاضة الحجارة الأولى في الضفة الغربية وقطاع غزة، والتي بدأت عقب قيام شاحنة تابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي بدهس عدد من العمال الفلسطينيين ينحدرون من مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، ويعملون داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة مما أدى إلى غضب شعبي كبير اندلعت على إثره الانتفاضة. 

بدوره قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس “خليل الحية” في كلمة له ألقاها في مخيم العودة شرقي قطاع غزة أنه “ورغم الأجواء الماطرة إلا أن عشرات الآلاف من أبناء شعبنا يزحفون تجاه مناطق تجمعات مسيرة العودة، وبين “الحية” أن “الشعب الفلسطيني مصمم على نيل حقوقه المشروعة والمقاومة الراشدة التي يحتضنها الشعب بالكامل تنجز الأهداف وتحقق المنجزات التي يسعى لها من خلال مسيرات العودة”.

وأوضح “الحية” إن “هذه المسيرات ترغم الاحتلال على تخفيف وفكفكة الحصار عن قطاع غزة وسننتزع الحقوق بشكل كامل وستستمر حتى تحقق أهدافها، وأردف “الحية” حول إفشال مشروع القرار الأمريكي قائلاً “نحن ماضون على طريق مقاومة الاحتلال متسلحين بالشعب والإرث التاريخي والشرائع السماوية التي تعطينا الحق بمقاومة الاحتلال”.

وفي ذات السياق أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار خلال مؤتمر صحفي لها مساء اليوم الجمعة شرق قطاع غزة، على ضرورة إنجاز الوحدة الوطنية والتأكيد على أن المشروع الأمريكي لإدانة المقاومة باطل وغير شرعي، ودعت الهيئة الوطنية الشعب الفلسطيني للمشاركة في الجمعة القادمة والتي ستحمل اسم جمعة “المقاومة حق مشروع” على حدود قطاع غزة.

يشار إلى أن حصيلة الشهداء والجرحى خلال مواجهات مسيرات العودة، بحسب ما أوردته وزارة الصحة بغزة، بلغت أكثر من 225 شهيداً وأكثر من 24 ألف مصاب بحراج مختلفة بينهم أكثر من 470 إصابة خطرة، منذ انطلاقتها بذكرى يوم الأرض في الثلاثين من شهر آذار الماضي.

 

التعليقات

Send comment