الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا حسن الحسن

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا حسن الحسن

المؤتمر العام من 1 - 2 ديسمبر 2018

يعقد الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا مؤتمره الأول في العاصمة الإيطالية روما (بعد عقد المؤتمر التأسيسي عام 2012 في بودابست برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس وقد دعى الاتحاد الكل الفلسطيني في الساحة الأوروبية. وسيحضره ممثلين عن جميع فصائل م ت ف ما عدى الشعبية والديمقراطية. وحسب النظام الأساسي للاتحاد دعيت جميع روابط الجاليات الفلسطينية في أوروبا. ومن المتوقع حضور ممثلي الجاليات. 48 جالية.

وسيعقد المؤتمر تحت رعاية الرئيس الفلسطيني ووزارة الخارجية والمغتربين وبإشراف دائرة المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية ومفوضها الجديد د. نبيل شعث. للأسف لم استطع المشاركة بسبب حادث اجبرني البقاء في البيت.

نبذة تاريخية ..

لقد بدئنا بالمشاورات والعمل بعقد اجتماعات تحضيرية في اوروبا منذ عام 2000.

إذ بادر د. راضي الشعيبي عام 2003 بعقد مؤتمر عالمي للجاليات (والمؤسسات والفعاليات) الفلسطينية في الشتات. وفي عام 2005 تمت الدعوة لاجتماع تشاوري في جنيف من د. سعد النونو، وبعد اتخاذ خطوات كبيرة وجدية للدعوة لمؤتمر تأسيسي، أعلن د. سعد انسحابه من التحضيرات التي كانت جارية بسبب انتقاد البعض له. وتشكلت بعدها لجنة جديدة للتحضير لمؤتمر جاليات وعقدت اجتماعا لها في فيينا عام 2007. وحضر الجميع ولأول مرة حضر ممثلا عن جماعة الجبهة الديمقراطية .

واجهنا في فيينا بان اعترض محمد شريح (موكل من الأخ ابو اللطف) على حضور الفتحاويين الذين يمثلون الأكثرية العظمى للجاليات في اوروبا لتخوفه من عرقلة عمله الذي لا ولَم يخدم وحدة الجاليات في اوروبا. وفِي نفس العام التقينا الأخ فاروق القدومي ابو اللطف في لندن لحرصنا الشديد على وحدة عمل الجاليات وللتنسيق المباشر مع رئيس الدائرة السياسية. وتم الاتفاق مع الأخ ابو اللطف. والذي عطل تنفيذ الاتفاق هو مساعده محمد شريح. وعقد مؤتمر برشلونا عام 2007 بدون دعوة معظم الجاليات في اوروبا حسب خطة شريح الإقصائية والانقسامية، التي أدت لحضور طرفين فلسطينين اضافة لبعض الفتحاويين الغير منضبطين . . وهذا ما أدى للخلافات والانقسامات بشكل اجباري . وفشل مؤتمر فيينا عام 2009 .

تدخل رئيس دائرة المغتربين السابق ..

كنّا نأمل من عضو تنفيذية م ت ف ورئيس دائرة المغتربين السابق ان يعمل كقائد وطني ويجمع شمل فلسطينيو اوروبا لبناء جالية فلسطينية قوية وموحدة حتى يتسنى القيام بالواجب الوطني في المجتمعات الأوروبية التي نقيم بها. بدل عن ذلك وبعد فشل مؤتمر فيينا وعدم الاتفاق على هيئة ادارية او امانة عامة لتدخل الفصائل والأخ ابو اللطف من خلال مساعده .. دخل الرفيق تيسير خالد على خط دعم فصيله والتدخل بامور المؤتمر التكميلي الذي كان مقررا ان يعقد لانتخاب امانة عامة جديدة. وفِي اخر اجتماع في مدينة اولتريخت الهولندية لم يتم اتفاق الطرفين . إذ عقد طرف مؤتمره في برشلونا الاسبانية وانتخب السبع وعشرين مشارك امانة عامة جديدة برئاسة د. راضي الشعيبي.

ودعم تيسير خالد الطرف الاخر (اتباع فصيله) لعقد مؤتمره في مدينة جوتيباري السويدية عام 2010, وصرف ميزانية، من المال العام، للمؤتمر لتغطية جميع تكاليف السفر والإقامة للمشاركين. وبذلك اصبح الرفيق تيسير طرفا في الخلاف القائم داخل جاليات اوروبا.

مؤتمر بودابست 2012..

بعد فشل المؤتمر في فيينا شكلنا لجنة للتحضير لمؤتمر يحضره الجميع وبدأت الاتصال بطرفي الخلاف للمشاركة، معنا، في اللجنة للتحضير لمؤتمر تأسيسي في العاصمة المجرية بودابست ودعوة الجميع بدون استثناء. بعد حوالي سنتين ، وبعد بذل جهود جبارة من جميع أعضاء اللجنة التحضيرية وبعد سماع حججهم الواهية مثل قول ممثل جالية تيسير خالد بأنهم لن يتخلّوا عن جاليتهم لانها هي تنظيم الجبهة. بعدها قررنا عقد مؤتمر بودابست عام 2012 ..

لقد انعقد المؤتمر التأسيسي في بودابست بحضور 47 جالية أوروبية وجاليات تركيا وروسيا وروسيا البيضاء. وانتخبت هيئة ادارية برئاسة الأخ مازن الرمحي.

مستقبل الجاليات الفلسطينية في أوروبا ..

للأسف لا تعبر الجاليات القائمة حاليا والتي تشارك في المؤتمرات عن الأكثرية الفلسطينية في الشتات الأوروبي ومعظمها يتسارع تحركها قبل انعقاد المؤتمرات .. وهناك جاليات شكلية (عناوين Europe Papers) يبدأ صاحبها بالتشبيح قبل عقد المؤتمرات. كما انه بالتأكيد يوجد جاليات لا تمثل او لا تدعى للمؤتمرات لاعتبارات شخصية !!

بعد خبرة 18 عاما وجهود جبارة بذلت لبناء جالية واحدة موحدة في أوروبا نستطيع القول بان استيراد عقلية عمل الفصائل والمحاصصة كان السبب الرئيسي لفشل بناء اتحاد جاليات موحد قادر على التغلغل في أوساط المجتمعات السياسية والإعلامية والثقافية والرياضية في أوروبا ..

تعريف الجالية ..

1- الجالية السياسية العلمانية تحتوي على جميع جمعيات المجتمع المدني الاجتماعية والسياسية والمهنية والثقافية والفنية والرياضية والإعلامية وغيرها، بالإضافة لشخصيات وفعاليات حزبية (أوروبية) اعتبارية. او 2- ان تجميع جميع مواطنين الأقطار الأوروبية من اصل فلسطيني ، مهما كان توجهها السياسي. مواطنون يحملون جنسيات دول الأقطار الأوروبية. لمؤتمر تأسيسي. ومن الخطأ الكارثي تدخل فصائل فلسطينية بشؤون الجالية الداخلية والمحاصصة الفصائلية في الهيئة الإدارية للجالية. لان ذلك يعتبر تشكيل اجسام لأحزاب سياسية اجنبية تحتاج للتسجيل لترجمة دستورها وبرامجها السياسية بجانب النظام الداخلي المقترح (للجالية) وأسماء أعضاء الهيئة الإدارية. وهذا يعني بكل تأكيد رفض التسجيل لأسباب امنية وسياسية في الدوائر الحكومية الأوروبية.

الجالية تعترف بمنظمة التحرير كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني هذا حق لكل جسم علني مسجل. اما ان تكون جزء لا يتجزأ من المنظمة وممثلة بالمجلس الوطني .. فهذا يشكل امرا خطيرا لمستقبل الجالية، وأمن أعضائها، في أوروبا فيما لو تغيرت السياسة الأوروبية المستقبلية اتجاه المنظمة وادرجت في قائمة الإرهاب .. (معترف بها حاليا من الاتحاد الأوروبي والكثير من سفارات فلسطين هي مفوضيات للمنظمة).

الاستنتاج النهائي لما سبق ان لا يكون في اطر قيادية ولا في مؤتمر الجالية أعضاء عاملين من موظفي السفارات ومسؤولي الفصائل الفلسطينية وأعضاء المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية. وهذا لا يشكل نقص في حقهم لان الجالية جسم علني أوروبي وليس فلسطيني.

علينا التركيز على الأجيال الناشئة في الشتات التي تعتبر المعبر الاجباري للتغلغل في المجتمعات والعقلية الأوربية .. والمعبر الأساسي لبناء لوبي فلسطيني في أوروبا.

نتمنى نجاح اعمال مؤتمر الاتحاد العام للجاليات في روما ..

التعليقات

Send comment