"الأونروا": العام الدراسي سيستكمل رغم الأزمة المالية

وكالات أنباء - غزة

رجّحت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى " الأونروا "أنها ستتمكن من إكمال العام الدراسي الحالي، بعد مخاوف من عدم القدرة على إبقاء المدارس مفتوحة حتى نهاية الشهر الحالي بسبب الأزمة المالية الطاحنة التي تواجهها الوكالة جراء قطع المساعدات الامريكية مطلع العام الجاري والمقدرة بـ 300 مليون دولار .

وأكد مدير عمليات" الأونروا" في غزة ماتياس شمالي في بيان صحافي، أن الوكالة ما زالت تواجه عجزاً مالياً في ميزانية برامجها الأساسية، ولكنه رجّح أن تظل المدارس مفتوحة، حيث أن عددًا من الدول الأعضاء، قد تعهدت بتقديم مساهمات مالية في العام الجديد، لذا يمكن أن أعلن أن العام الدراسي في أمان رغم أن الوكالة الاممية تواجه بعض المشاكل في السيولة النقدية.

وقال شمالي: إن ذلك ينطبق على جميع مناطق عمليات الأونروا الخمس وهي: الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية، وغزة. وتقدم  الاونروا الحماية والمساعدة لنحو خمسة ملايين و 900 الف من لاجئي فلسطين، وتوفر التعليم لاكثر من نصف مليون طالب في مدارسها الـ 710 ، وتوفر العلاج الصحي في عيادتها الـ 143، كما توفر تعليما فنيا ومهنيا في كافة معاهدها، وفقا لارقام الاونروا الرسمية، علما ان تمويلها يعتمد بشكل شبه كامل على المساهمات الطوعية من الدول الأعضاء في الامم المتحدة.

التعليقات

Send comment