"سبعون وجعاً" وثائقي صوّر وعرضَ في "عين الحلوة" بمناسبة ذكرى وعد بلفور

وكالات أنباء - بيروت

عُرض في مخيّم عين الحلوة للاجئين لفلسطينيين في صيدا جنوبي لبنان، أمس الجمعة 2 تشرين الثاني/نوفمر، الفيلم الوثائقي القصير " سبعون وجعاً" وذلك في الذكرى 101 لوعد بلفور المشؤوم. وتناول الفيلم الذي صوّر داخل مخيّم عين الحلوة، ومدّته سبع دقائق، أفكاراً حول أمل لعودة إلى فلسطين والتمسّك بهذا الحق، رغم الظروف الاستثنائيّة في قساوتها والتي يعانيها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، واحتوى مقابلات تنقّلت بين أشخاص ولدوا في فلسطين وآخرون ولدوا في الشتات. وحضر العرض، الذي جرى على مسرح مركز التنميّة الإنسانيّة " ألوان" حشد من الأهالي وممثلون عن الفصائل واللجان الشعبيّة، وتبع العرض، نقاش حول الأفكار الرئيسيّة للفيلم، بمشاركة الحضور، ولا سيّما الأطفال الذين تناولوا موضوع فلسطين والعودة بالكثير من التمسّك والأمل. تجدر الإشارة، إلى أنّ الفليم من إنتاج مركز التنميّة الإنسانيّة "ألوان" ، بدعم من CCFD   ويعتبر من التجارب الإنتاجيّة القليلة لأفلام وثائقيّة بأدوات محليّة من داخل المخيّمات.

التعليقات

Send comment