الاحتلال يخطر بتجريف طريق في "الخان الأحمر" تمهيداً لهدمة القرية

وكالات أنباء - غزة

قال مدير عام دائرة العمل الشعبي ودعم الصمود في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلمت أهالي قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، ظهر اليوم الاثنين، إخطارا بتجريف طريق ترابية، من أجل تسويتها، لتسهيل دخول المركبات والآليات الاسرائيلية القرية، تمهيدا لإخلاء السكان، وهدمها.

وأوضح أن الاحتلال أمهل الأهالي أسبوعا من أجل الاعتراض على الإخطار، مشيرا إلى أنه يهدف من وراء ذلك بث الخوف في نفوس الأهالي.

يذكر أن المتضامنين يواصلون الاعتصام في الخان الأحمر لليوم 111 على التوالي، رفضا لقرار الاحتلال بهدم القرية.

وفي الأول من الشهر الجاري انتهت المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال لأهالي القرية، لإخلاء وهدم منازلهم ذاتيا.

وكانت المحكمة الإسرائيلية العليا، رفضت في الخامس من الشهر المنصرم، التماسا ضد إخلائهم وتهجيرهم، وأقرت هدمها خلال أسبوع.

ويقطن في الخان الأحمر نحو 200 فلسطيني، 53% منهم أطفال، و95% لاجئون مسجلون لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وسبق أن قررت العليا الإسرائيلية في مايو/آيار المنصرم هدم القرية، التي تضم مدرسة تخدم 170 طالبا، من عدة أماكن في المنطقة.

ويحيط بالقرية عدد من المستوطنات؛ وتقع أراضيها ضمن المنطقة التي تستهدفها سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى E1، الذي سيقوض في حال تنفيذه فرص تطبيق حل الدولتين.

التعليقات

Send comment