القوى الوطنية تطالب بتوفير مظلّة مالية لتعويص نقص تمويل الأونروا

وكالة سوا الاخبارية - غزة

طالبت القوى الوطنية والإسلامية اليوم الأحد، وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم غدا، إلى اتخاذ الخطوات العاجلة لتوفير مظلة مالية لتعويض النقص في تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" وكافة التقليصات التي فرضتها الإدارة الأمريكية في مدينة القدس بوقف أموال المساعدات الصحية هناك.

ومن المقرر أن يعقد غدا الإثنين اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة، لبحث مواجهة القرار الأمريكي بقطع المساهمات المالية لوكالة (الأونروا) وايجاد سبل دعم الوكالة لضمان استمرار تقديم خدماتها للاجئين، بناء على طلب الأردن.

وأكدت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في بيان لها وصل وكالة "سوا" الإخبارية نسخة عنع، على أن التحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني تتطلب تحقيق الوحدة والشراكة له وقضيته الوطنية.

ودعت الدول العربية "الشقيقة" ودول العالم الحر إلى دعم وإسناد الشعب الفلسطيني وتحمل مسئولياتها لمواجهة هذه القرارات الظالمة، محملة الإدارة الأمريكية مسئولية ما قد يترتب بسبب قراراتها الجائرة من آثار كارثية على الواقع المعيشي لملايين اللاجئين الفلسطينيين وايضاً المرضى الفلسطينيين بعد تقليص دعم مستشفيات القدس.

كما دعت القوى الوطنية والإسلامية جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والقدس والداخل عام 48، الى مواجهة الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى المبارك وأيضاً للمشاركة في كافة الفعاليات الوطنية في الضفة والقطاع وزيادة زخم مسيرات العودة ومواجهة الحواجز الاحتلالية وسياسة هدم المنازل في القدس والضفة الفلسطينية.

وثمنت في بيانها قرار البارغواي القاضي بعدم نقل سفارتها الى القدس والاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للشعب الفلسطيني وندعو كل دول العالم الى عدم الرضوخ للقرار الامريكي المخالف للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

التعليقات

Send comment