الهيئة العليا لمسيرات العودة تطلق على الجمعة المقبلة اسم (المقاومة خيارنا)

-

أصدرت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء الجمعة، بياناً صحفياً، عقب انتهاء فعاليت جمعة (عائدون رغم أنف ترامب"، جاء فيه:

يا جماهير شعبنا الفلسطيني  البطل أيها المتشبثون في حقكم بالعودة رغم أنف المجرم ترامب، ها هي مسيرات العودة تعبر أسبوعها الرابع والعشرين بتجذر وتحد وطني منقطع النظير، ووعي يزداد بحتمية الانتصار وتحقيق الأهداف التي ضحى لأجلها الشهداء والجرحى والأسرى.

ليس غريباً علينا إنحياز الإدارة الأمريكية عبر أزمنة طويلة للاحتلال؛ لكن الجديد أن إدارة ترامب أضحت شريكاً للاحتلال في العدوان والعداء لشعبنا؛ بل صارت بديلاً عنه في التحايل على حقوق شعبنا الفلسطيني، وقد تجلى ذلك بوضوح في اعتبار القدس عاصمة للكيان الغاصب، بل تمادى المجرم ترامب أكثر بالاعتداء على ملف اللاجئين وحقهم في العودة للديار وزادت من تحايلها بالاعتداء على المؤسسات الدولية كمجلس حقوق الانسان - ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين كي تصبح أداة سياسية بيد ترامب فأوقف المساعدات الإغاثية عن شعبنا المشرد كوسيلة ضغط علينا لإفقارنا وتجويعنا لنقبل بحلول تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها ما يسمى بـ (صفقة القرن).

وفي هذا الصدد نوجه التحية لدولة البارجواي على قرارها بالتراجع عن نقل سفارتها للقدس وتمسكها باعتبار القدس  عاصمة الشعب الفلسطيني.

إننا وأمام صمود شعبنا في القدس وفي الخان الأحمر والداخل المحتل الصامد منذ 48 وأمام كبرياء الجرح للشعب الفلسطيني  البطل في مخيمات الشتات، ووقوفه في وجه العدوان الأمريكي على حقنا في العودة، نؤكد على ما يلي:-

1- في ذكرى اندحار آخر جندي إسرائيلي عن أرض قطاع غزة عام 2005 نتوجه بالتحية لشهداء شعبنا وذويهم ونتمنى الشفاء لجرحانا الابطال والحرية لأسرانا البواسل.

2- ترفض الهيئة الوطنية قرارات ومواقف الإدارة الأمريكية بحق اللاجئين الفلسطينيين وتعتبر ذلك تحدياً لكرامتنا الوطنية  وإعتداء على حق شعبنا في العودة إلى ديارهم واصطفافاً أمريكيا في خندق الاحتلال لزيادة معاناة شعبنا وتمرير مخططات ترامب التصفوية.

3- تحمل الهيئة الوطنية ادارة  المغامر ترامب المسئولية عن أي تداعيات في المنطقة بسبب قراراته الطائشة بحق شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية وننبه الشعب والمجتمع الامريكي الذي يخرج بمسيرات ضد سياساته من خطورة القرارات والسياسات الأمريكية بحق الشعب الفلسطيني والمنطقة عموما وندعو إلى تراجع إدارة ترامب عن قراراتها حماية للولايات المتحدة ومصالحها.

4- تدعو الهيئة جماهير شعبنا إلى الاحتشاد على شاطئ بحر شمال غزة للمشاركة واسناد فعالية المسيرة البحرية السابعة التي ستنطلق يوم الاثنين 9-9-2018 الساعة 4 عصراً كسراً للحصار الظالم المفروض على شعبنا الفلسطيني مناشدين الأمم المتحدة والجهات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان العمل للإفراج عن القبطانين المعتقلين بسجون الاحتلال وهما: سهيل العامودي وخالد الهسي.

5- تؤكد الهيئة الوطنية على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار الشعبية بأدواتها السلمية حتى تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها بل وزيادة الابداعات في ميادين العودة الخمسة.

6- تدعو الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار  للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة 14-9-2018 والتي تحمل عنوان "المقاومة خيارنا" رداً على خداع العالم لنا وبعد فشل اتفاق اوسلو المشئوم في ذكراه 28 وفي ذكرى اندحار العدو الإسرائيلي عن قطاع غزة الصامد ورفضاً للموقف الأمريكي المنحاز للعدو  ورفضاً لصفقة القرن الأمريكية وتحدياً لكل سياسات الاحتلال من التهويد والاستيطان والحصار والحواجز وتأكيداً منا على الثوابت التي ضحى لأجلها القادة الشهداء وعدم التفريط بها.

التعليقات

Send comment