مسؤول بالجهاد الاسلامي: وقف الدعم الاميركي للأونروا لن ينجح بشطب حق العودة

دائرة شؤون اللاجئين - بيروت

أكد مسؤول العلاقات الخارجية في حركة "الجهاد الاسلامي" في مخيم عين الحلوة عمار حوران ان "الضغط الأميركي على وكالة "الأونروا" ووقف الدعم المالي المقدم لها، يهدف لشطب حق العودة للاجئين"، مشيراً إلى أن "واقع اللاجئين المأساوي أصلًا في لبنان او فلسطين وخارجها، يتأثر بحالة أكثر كارثية، في ظل الضغط الأميركي المتواصل سياسياً ومالياً، بهدف شطب قضية اللاجئين وحق العودة".

وشدد على أن "هذا المخطط يأتي من خلال رؤية أميركية تعتمد على الضغط المالي من ناحية، وتسويق أفكار خطيرة تتعلق بأعادة تعريف اللاجئ، وصولا الى اسقاطه بالوراثة وهذا ما لن نقبل به وسنتصدى له بكل قوة وصلابة ايمانا بحقنا في العوة الى ديارنا التي هجرنا منها منذ نكبة فلسطين العام 1948، اذ ان هذا الحق لا يسقط بالتقادم"، مؤكداً "تمسك شعبنا الفلسطيني بوكالة "الاونروا" ورفض سياسة الابتزاز الاميركية لتصفيتها من بوابه "صفقة القرن" لما تمثله من شاهد على قضية اللاجئين وحق العودة"، مشددا على "التمسك بخط المقاومة للتحرير وكنس الاحتلال والعودة".

التعليقات

Send comment