عدوان : أمريكا تسير بخطى ثابتة باتجاه تصفيه الوكالة ومعها قضية اللاجئين

خاص - دائرة شئون اللاجئين - غزة

عدوان : أمريكا تسير بخطى ثابتة باتجاه تصفيه الوكالة ومعها قضية اللاجئين

صرح د.عصام عدوان رئيس دائرة اللاجئين في حركة حماس بتصريح صحفي لإذاعة صوت صباح يوم أمس (الجمعة) تعقيباً على قرار الإدارة الأمريكية وقف تمويل الأونروا بشكل كامل.

أكد أن القرار الجديد يأتي استكمال للخطوة الأولى الذي اتخذته الإدارة الامريكية بتقليص المساعدات للأونروا، الأمر الذي خلق أزمة غير مسبوقة أدى الى انها تسرح أكثر من ألف موظف إضافة للتأثير على خدمات الاونروا بشكل ملموس.

وأضاف : " إذا كانت الأونروا فصلت أكثر من ألف موظف من غزة وحدها جراء التقليصات الأمريكية فإنها اليوم ستجد لنفسها الذريعة لتسريح آلاف آخرين فيما لو تم تطبيق هذا القرار".

وأشار عداون أن القرار قد يشجع بعض الدول الصديقة والحليفة لأمريكا بوقف مساعداتها أيضا، أو تقوم بعض الدول العربية بسد هذا الفراغ الأمريكي في تمويل الاونروا لتتحول الأونروا الى مؤسسة عربية وهذا مرفوض.

وشدد عدوان أن القرار الأمريكي بوقف تمويل الأونروا موقف خاطئ ومتعارض مع السياسات الامريكية السابقة والتي اعترفت سابقا بقضية اللاجئين وحاولت حلها ضمن المفاوضات السابقة، واليوم تتنكر أمريكا لقضية اللاجئين من جذورها، الأمر الذي سيكون له انعكاسات سلبية في منطقة الشرق الاوسط فهم منتشرون في الشرق الأوسط وفي العالم بأكمله

وعن نوايا الإدارة الامريكية حيال قضية اللاجئين قال عدوان ان أمريكا تسير بخطى ثابتة باتجاه تصفيه الوكالة ومعها قضية اللاجئين، وأضاف ان صح هذا الخبر ،لأنه  قبل بضعة أيام  تسرب خبر في الاعلام أن الأونروا قلصت أعداد اللاجئين إلى نصف مليون فقط وتبين أن مصدر الخبر هو مصادر إسرائيلية فقط.

واتهم عدوان الادارة الأمريكية بأنها أصبحت صهيونية أكثر من الصهاينة أنفسهم وتريد إنهاء بعض الملفات التي لم تستطع المفاوضات انهائها طوال ربع القرن الماضي.

قال عدوان أنه لا أحد يستطيع ان يجبر دولة من الدول على دفع تبرعات للأونروا، وأن وكل مناشدات وتهديدات الفلسطينيين إن صح التعبير تهدف إلى دفع أمريكا وغيرها من الدول للاستمرار بالتبرع للأونروا، ومؤكدا أنه لا أحد يستطيع اجبار أمريكا او غيرها لدفع تبرعات للأونروا، فأمريكا حرة في توزيع اموالها كيفما تشاء.

مشددا أنه على الفلسطينيين تدبر الأموال من طرق بديلة كاستصدار قرار من الأمم المتحدة لتمويل الأونروا بشكل يتناسب مع الأعداد الحقيقية للاجئين.

التعليقات

Send comment