القيادي في الجهاد "النجار" : مخيمات العودة تدفع بقوة في اتجاه كسر الحصار عن غزة

وكالة سما الاخبارية - غزة

توجه القيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إبراهيم النجار، بالتحية والتقدير للجماهير الحاشدة التي شاركت في فعاليات جمعة "ثوار من أجل القدس والأقصى"، بمخيمات العودة في كافة محافظات قطاع غزة.

جاء ذلك خلال مشاركة النجار - على رأس وفد قيادي من الحركة - عصر اليوم الجمعة، جماهير محافظة خان يونس، بالفعاليات التي أقيمت على أرض مخيم العودة شرقي بلدة خزاعة.

وقال النجار :" من جديد يلتحم أهلنا في قطاع غزة مع أهلنا في مدينة القدس، في مشهد يؤكد ارتباطنا بمسرى نبينا وبأرضنا المباركة".

وأضاف "رغم آلامنا وأوجاعنا في قطاع غزة إلا أن أهلنا يصرون على هذا المشهد الذي نتحدى فيه عدونا المحتل، ونؤكد فيه أننا متشبثون بثوابتنا وحقوقنا، ولن نفرط فيها".

وشدد القيادي النجار على أن هذه المشاركة الحاشدة في مخيمات العودة، تعتبر استفتاء جماهيريا على خيار المواجهة والاشتباك مع المحتل الإسرائيلي.

ونوه إلى أن مخيمات مسيرة العودة بمحطاتها وفعالياتها الممتدة على مدار ٢١ أسبوعا، تم التركيز خلالها على أن تكون الثوابت الوطنية عناوين بارزة فيها.

ولفت النجار إلى أن هذه المسيرات المباركة حققت نتائج هامة، بل وبالغة الأهمية، مبينا أنها تدفع بقوة اليوم في اتجاه كسر الحصار عن غزة.

وبحسب القيادي في الجهاد، فإن الزخم والصمود الجماهيري في محطات متعددة كان آخرها مخيمات العودة، له دور مكمل لفعل رجال المقاومة، في حماية قضيتنا الوطنية، التي يحاول  أعداؤنا بقوة تصفيتها.

وختم النجار حديثه قائلا :" شعبنا سيسقط مؤامرات أعدائنا، ومحاولاتهم الرامية لإجهاض فعلنا المقاوم، وسنكرس جهودنا للوفاء للتضحيات التي قدمها أهلنا على طريق العودة والحرية".

 

التعليقات

Send comment