الصين تتبرع بأكثر من مليوني دولار لغذاء غزة

وكالات -

وقعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" أمس الثلاثاء، في رام الله اتفاقية دعم وتمويل مع الحكومة الصينية، بقيمة 2.35 مليون دولار.ووقع الاتفاقية المخصصة لبرنامج الطوارئ لغزة، وتوزيع المواد الغذائية للعام 2018، عن الأونروا المفوض العام بيير كرينبول، وعن الحكومة الصينية سفيرها لدى دولة فلسطين جيو وين.وأعلنت "أونروا" في بيان صحفي، أن هذه المنحة ستوظف لشراء مواد غذائية للاجئين في قطاع غزة. خصوصا وأن اكثر من مليون  مواطن في قطاع غزة (قسم كبير منهم لاجئين) يعتمدون على المساعدات الإغاثية الُمقدمة لهم من وكالة  الأونروا.وقال السفير وين إن "حكومة بلاده تدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وندعو كافة الدول لدعم الأونروا، وزيادة التمويل المقدم للوكالة".وكانت الصين قدمت مساهمة العام الماضي لـ"أونروا" بقيمة 350 ألف دولار لدعم ميزانية البرامج فيها، والدعم المقدم هذا العام هو الأعلى من الحكومة الصينية.وأعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" قبل أسبوع، أن الوكالة تعاني من مصاعب مالية جمة تهدد افتتاح العام الدراسي الحالي، وأن الوكالة لا تزال تعاني من عجز يتجاوز 200 مليون دولار، وذلك بعد قرار الولايات المتحدة تقليص مساعداتها المقدمة للوكالة منذ بداية العام.

الأسبوع الماضي دعا وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي الدول الى دعم الأونروا ومدها بالموارد، مؤكدا على أن تعزيز قدرة الوكالة على القيام بدورها هو ضرورة حياتية للاجئين الفلسطينيين وموقف سياسي لدعم حقوقهم التي نصت عليها قرارات الأمم المتحدة. وكان البنك العالمي قد رفع دعمه السنوي للفلسطينيين، ليصل ذلك إلى 90 مليون دولار، بدلا من 55 مليونا في العام الماضي.وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هدد في مطلع العام بقطع التمويل عن الأونروا، ووقف المساعدات المالية الامريكية للسلطة الفلسطينية والتي تصل حد 300 مليون دولار سنويًا. ولكن الرد الفلسطيني جاء بالتأكيد أنهم لن يخضعوا "للابتزاز". وبأمر من الرئيس ترامب جُمد تحويل 125 مليون دولار أمريكي للوكالة.في المقابل، فإن مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنير يسعى للقضاء على قضية اللاجئين الفلسطينيين عبر حل الوكالة المخصصة لتقديم المساعدات والدعم للاجئين الفلسطينيين. فقد ونشرت مجلة "فورين بوليسي" اقتباسا مما ورد في احدى رسائله الالكترونية الى مسؤولين أمريكيين في الإدارة بينهم المبعوث الخاص للشرق الأوسط جيسون غرينبلات، قال فيها إنه: "من المهم أن تتوفر جهود صريحة لعرقلة نشاط الأونروا". وقال أيضا في الرسالة: "هدفنا لا يمكن أن يكون الابقاء على الأمور كما هي. الوكالة تحافظ على الأمر الواقع، فاسدة، غير مفيدة ولا تساهم في عملية السلام".كما طرح كوشنير القضية خلال الاجتماع الذي اجراه قبل نحو شهرين في الأردن، حين اجتمعت البعثة الأمريكية الى المنطقة مع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو والزعماء العرب في الأردن، مصر، قطر والسعودية. وطرح كوشنير عرض حل الوكالة ودمجها في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بحلول العام 2019.تأسست وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) عام 1949 لتوفير المأوى وخدمات الرعاية الصحية بعد الحرب في عام 1948، وهي الوكالة الأممية الوحيدة المخصصة للاهتمام بمجموعة معينة من اللاجئين. ووفقا للوكالة فان احفاد اللاجئين الفلسطينيين يعتبرون هم أيضا لاجئين بحسب ما يظهر بالاتفاقية المتعلقة بما يخص مكانة اللاجئين.ومفاوضات السلام الفلسطينية الاسرائيلية متعثرة منذ عام 2014. وأثار قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل الذي يشكل خروجا عن عقود من الدبلوماسية الأميركية، إدانات دولية واسعة.

التعليقات

Send comment