بسام الصالحي: ترامب واسرائيل يريدان القضاء على حقوق اللاجئين والفلسطينيين

وكالات - رام الله

قال الدكتور بسام الصالحي عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، ان الرئيس الامريكي ،والحركة الصهيونية، واسرائيل، يريدون أن، تدمر وكالة "غوث" وتشغيل اللاجئين، لاعتبارها الشاهد الوحيد على نكبة "48" ،مضيفا ، من الناحية السياسية القضاء على حقوق اللاجئين والفلسطينيين. وأضاف الصالحي في "تصريحات هاتفية" ، " بفضائية اكسترا نيوز" يريدون من الجانب المالي ،تقليل الخدمات المقدمة من الوكالة علي المخيمات سواء على السوريين والفلسطينيين واللبنانيين وغيرهم، وخصوصا علي مستوى التعليم والصحة ". وأكمل هناك دول أخرى سواء عربية، او اجنبية، تستطيع ، تعويض ذلك، بدلا من الوكالة ،موضحا ان هناك تواصل من جانب الأمم المتحدة أن تقود تلك المسؤولية. وأوضح عضو المجلس التشريعي، أن صفقة القرن التي تم تأجيل الإعلان عنه، هي تكثيف المشروعات الإسرائيلية، بالإضافة الي انعدام مافعلته إسرائيلية داخل الأرض الفلسطينية ،والاعتراف الرسمي بأن القدس عاصمة رسمية لإسرائيل.

التعليقات

Send comment