"اتحاد موظفي أونروا" بغزة يوجه 4 مطالب للإدارة.. فما هي؟؟

وكالات -

 طالب اتحاد الموظفين العرب في "الأونروا" الإدارة إثبات نفيها لما جاء في البيان رقم (3) الذي يتضمن التهديد بفصل 956 من الموظفين المثبتين على ميزانية الطوارئ، وعدم بدء العام الدراسي بما فيه من فرض الإجازة الإجبارية على 22 ألف معلم في مناطق العمليات الخمسة.

 وأكد الاتحاد أنه على الإدارة بث رسالة طمأنة لجموع اللاجئين ببدء العام الدراسي في موعده، وتوزيع الدورة الرابعة من الكابونات في موعدها دون تأخير، وسحب التهديد بإنهاء عقود الـ 956 موظف الذين يعملون على عقود دائمة لسنوات طويلة بتمويل من موازنة الطوارئ.

وأوضح أن على القوى الوطنية والإسلامية ولجان اللاجئين, التصدي لتقليصات الوكالة الخطيرة والمبرمجة والتي تهدد الشاهد الوحيد على قضية اللجوء, مؤكدا الرفض المطلق للمساس بأي موظف, موضحا أن فصل موظف واحد هو إعلان حرب على 13 ألف موظف في غزة.

وناشد الاتحاد, الإدارة العليا ممثلة بالمفوض العام بالاستجابة لدعوات المتكررة  للحوار في هذه القضية والتراجع عن قراراتها المتعلقة بإغلاق برنامج الطوارئ وما يترتب عليه من تبعات وفصل موظفين.

ودعا الاتحاد جميع الموظفين في مكتب غزة الإقليمي للمشاركة في اعتصام الجمعية العمومية لاتحاد الموظفين ورئاسة غزة أمام مكتب مدير العمليات يوم غد ٍالخميس 19/7/2018 الساعة العاشرة صباحاً كرسالة من رسائل الاحتجاج.

كما دعا للمشاركة في اعتصام جميع الزملاء العاملين على برنامج موازنة الطوارئ والمهددين بالفصل يوم الاثنين 23/7/2018 أمام مكتب مدير العمليات الساعة العاشرة صباحاً في رسالة رفضا لأي قرار يتخذ بحقهم.

التعليقات

Send comment