بيان معلومات في يوم اللاجئ العالمي

دائرة شؤون اللاجئين - غزة

بيان معلوماتي

في يوم اللاجئ العالمي

إن قضية اللاجئين الفلسطينيين هي أكبر وأقدم قضية لاجئين في العالم، فقد نشأت هذه القضية مع طرد الاحتلال الإسرائيلي لثلثي الشعب الفلسطيني في عام 1948م (960 ألفاً). بلغ تعداد الشعب الفلسطيني اليوم حوالي (14,383,500 نسمة)، منهم 70% لاجئين تمنعهم دولة الاحتلال الإسرائيلي من الوصول إلى مدنهم وقراهم وممتلكاتهم، وتقدَّر أعدادهم بحوالي (10,068,450 لاجئ)، بلغت أعداد المسجَّلين منهم في سجلات الأونروا اليوم حوالي 6 مليون لاجئ فقط، يتركزون في مناطق عمليات الأونروا الخمس: قطاع غزة والضفة الغربية والأردن ولبنان وسورية، وهناك أكثر من 4 مليون لاجئ آخرين يعيشون في الأردن ودول أخرى من العالم.

أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار رقم 194 في عام 1948م الذي دعا لعودة وتعويض اللاجئين الفلسطينيين، وقد رفضت دولة الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ جميع القرارات الدولية المتعلقة بعودة هؤلاء اللاجئين، ولا زالت ترفض عودتهم، الأمر الذي دفع مئات آلاف اللاجئين بالتوجه نحو حدود أراضيهم المحتلة ضمن مسيرة العودة الكبرى والتي انطلقت في يوم 30/3/2018م ولا زالت مستمرة، وقد أقاموا خمس مخيمات عودة على السياج العازل مع أراضيهم المحتلة، في شكل اعتصام سلمي مستمر، مارست دولة الاحتلال الإسرائيلي بحقهم أقصى درجات العنف وإرهاب الدولة؛ حيث استهدفت بالقتل أطفالاً ونساء وطواقم طبية، ولم يتمكن المجتمع الدولي من توفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل، والذي يعاني من الإرهاب الصهيوني بشتى الطرق منذ سبعين عاماً.

يتركز اللاجئون الفلسطينيون في داخل فلسطين وفي محيطها، حيث أقاموا في 61 مخيماً للاجئين تشرف الأونروا عليها ويسكنها حوالي نصف اللاجئين المسجلين لديها. وقد بدأت الأونروا تعاني من أزمة مالية كبيرة تسببت بها الإدارة الأمريكية بوقف مساعداتها للأونروا في سبيل تصفية الأونروا وتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين بناء على رغبة دولة الاحتلال الإسرائيلي التي طردتهم وتريد التحلل من أية التزامات قانونية أو أخلاقية تجاههم.

في يوم اللاجئ العالمي يجب أن يخرج العالم عن صمته تجاه الظلم الذي سببه الاحتلال الإسرائيلي للشعب الفلسطيني، الأمر الذي أدى إلى توتير منطقة الشرق الأوسط وإبقاء حالة التشرُّد والفقر منتشرة بين ملايين الفلسطينيين.

إن التضامن مع اللاجئين الفلسطينيين هو تعبير عن احترام إنسانية الإنسان ومبادئ العدالة والقانون الدولي.

دائرة شئون اللاجئين – حماس

الأربعاء الموافق 20/6/2018م

بيان الدائرة في يوم اللاجئ العالمي 2018

 

التعليقات

Send comment