تأسيس صندوق للمساعدة في اعادة إعمار مخيم اليرموك

وكالات -

شكل الوضع في "مخيم اليرموك" محور النقاش الرئيسي لقيادات وممثلي الفصائل الفلسطينية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بالعاصمة السورية دمشق.

وأفادت هذه الاجتماعات بالتوصّل إلى "عدم المسّ" بوضع المخيم من الناحية التنظيمية، والحرص على أن يعود المخيم لأهله رمزاً لحق العودة والمقاومة.

كما جرى الاتفاق مع الجهات المعنية للبدء بإزالة الأنقاض والركام، وفق الخطة التي أعدتها الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والتي وافقت عليها الدولة السورية، وتم إقرارها من قبل لجنة المتابعة العليا للفصائل الفلسطينية.

وخلال استعراض الوضع الميداني في مخيم "اليرموك" وما لحق به من دمار وتخريب جراء المعركة الأخيرة مع القوى الإرهابية، قدّرت الّلجان حجم الخسائر والدمار في المخيم بنسبة 80%.

وتم بحث إنشاء صندوق للمساعدة في إعادة إعمار المخيم، وتشكيل لجنة ميدانية من 28 شخصية لتقديم الخدمات ومتابعة شؤون العائلات التي تعود لمنازلها، تمهيداً لانخراطهم من جديد بأسرع وقت ممكن.

ووجه المجتمعون دعوات إلى وكالة الغوث الأونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها تجاه المخيمات الفلسطينية في سورية، والتخفيف من معاناة أهالي المخيمات الفلسطينية في سورية.

التعليقات

Send comment