"المغرب" تتضامن مع مسيرة العودة بمسيرة حاشدة الأحد

وكالات -

أعلنت منظمتان مغربيتان عن تنظيم مسيرة حاشدة يوم الأحد المقبل بالعاصمة الرباط، تخليدًا لذكرى "نكبة" فلسطين، وتضامنًا مع مسيرات "العودة الكبرى".

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقدته الثلاثاء بالرباط كل من "مجموعة العمل المغربية من أجل فلسطين"، و"الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني".

قال منسق "مجموعة العمل الوطنية" عبد القادر العلمي في كلمة بالمؤتمر إن المسيرة المقررة ليوم الأحد المقبل، تأتي وفاء لكفاح الشعب الفلسطيني في سبيل إقامة دولته وعاصمتها القدس.

وأضاف أن المسيرة التي ستنطلق تحت شعار "من أجل القدس عاصمة أبدية لفلسطين، ودعمًا لمسيرات العودة الكبرى"، تمثّل إعلانًا من الشعب المغربي، للرفض الجماعي والمطلق للقرارات الصهيوأمريكية الساعية لإعلان القدس عاصمة لـ "إسرائيل".

ولفت إلى أن المسيرة تمثل أيضًا انخراطًا من الشعب المغربي في فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي يخوضها الشعب الفلسطيني والتي جسدت وحدته.

ويواصل الفلسطينيون فعاليات مسيرات العودة السلمية التي انطلقت في 30 مارس/آذار الماضي، في خمس نقاط على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وذلك للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

واستخدمت قوات الاحتلال "القوة المفرطة" والأسلحة المحرمة دوليًا لقمع المسيرة السلمية، ما أدى لاستشهاد 45 فلسطينيًا وإصابة 8 آلاف آخرين بجراح مختلفة.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار الجمعة الماضية أبناء الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده للتحضير "لمليونية العودة" يوم 14 مايو الجاري.

هذا وأكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، اليوم الخميس، أن حركته لن تُبادر بطرح أي مبادرة اتجاه الاحتلال للتتخلص من عقوبات الرئيس محمود عباس المفروضة على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

كما شدد أبو مرزوق في تغريدة له على "تويتر"، على أن حركته لم ولن توجه أو تبادر بأي رسالة للصهاينة لكونهم العدو الأول والأخير لشعبنا الفلسطيني وهو المسبب الأساسي لكل تلك المشكلات وهو المحتل لأرضنا والمنتهك لحقوق شعبنا".

وكانت صحيفة "الحياة اللندنية" نقلت، أمس الأول، أن دولاً غربية "تجري وساطة بين حركة حماس وإسرائيل حول هدنة طويلة الأمد ورفع الحصار عن قطاع غزة".

وقالت الصحيفة: "إن هذه الاتصالات جاءت بمبادرة من حماس التي عرضت هدنة طويلة الأمد في مقابل رفع الحصار عن القطاع"، لافتةً إلى أن "إسرائيل استقبلت العرض، ووعدت بدراسته والرد عليه بعد مسيرات العودة الكبرى المقررة في قطاع غزة في ذكرى النكبة في 14 و15 الشهر الجاري".

التعليقات

Send comment