شعارات العودة محرمة على اللاجئين بأمر من الأونروا

وكالات -

منعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا، الطلبة الخريجين من كلية مجتمع المرأة (الطيرة) في مدينة رام الله، من وضع شعار العودة خلال حفل تخرجّهم من الكلية، والذي سيكون يوم الأربعاء القادم الموافق 9/أيار من العام الجاري.

وقال عدد من طلبة الكلية لـ"الحدث"، إن إدارة الكلية رفعت طلبهم برفع شعار العودة للإدارة العامة في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، إلا أن الإدارة العامة للوكالة رفضت السماح للطلبة بوضع شعار العودة في الحفل، وهم طلبة لاجئين بالأصل.

CSC.JPG

 

الطالب إسلام نصر والمتوقع تخرّجه هذا الفصل من تخصص المساحة في كلية مجتمع المرأة قال لـ"الحدث"، إن تصرّف الوكالة هو لتكميم الأفواه، ومنعهم من المطالبة بحقوقهم.

المبرر الذي قدّمته إدارة الوكالة للكلية بحسب ما كشفت الطالبة في الكلية رؤى أبو أصبع، هو بدعوى الحيادية، ومنع إدخال السياسة والقضايا الجدلية على جدران وأروقة المؤسسات التابعة لوكالة الغوث.

وترى رؤى، أن كل ما ذُكِر ليس أكثر من تبريرات هدفها إسقاط فكرة العودة من ذهن اللاجئ، فهي تعتبر أن سياسة وكالة الغوث تعبّر عن رفضهم لفكرة العودة.

بدوره أكد الخرّيج إسلام نصر، أن الأمور لن تجري كما خططت له وكالة الأونروا، وسيتم وضع الشعار الذي رفضته على الصفحات الشخصية في الفيس بوك، ومن المحتمل أن تكون هناك وقفة احتجاجية يوم حفلة التخرج، وسيتم رفع الشعار الذي رفضته الوكالة من أمام الكلية.

حاولت الحدث التواصل مع مدير الاتصال والإعلام في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين سامي مشعشع عبر الهاتف والإيميل لاستيضاح التفاصيل، ولم تتمكن من ذلك، كذلك حاولت التواصل مع القائم بأعمال العميد في الكلية المهندس طارق سرحان ولم تتمكن.

الجدير بالذكر أن تعميما صدر عن مدير عمليات وكالة الغوث الدولية في الضفة الغربية سكوت أندرسون، بتاريخ 10 نيسان 2018، وجهه لموظفي الوكالة، منعهم فيه من استخدام حساباتهم الشخصية في شبكات التواصل الاجتماعي لإبداء الرأي السياسي.

ومنعهم أيضاً من حضور اجتماعات لأحزاب سياسية، ومنعهم فيه من كافة النشاطات ذات الطابع السياسي، أو التي توحي بأنها ذات طابع سياسي، وكل ذلك جاء في إطار الحيادية وخوفا "على مستقبل التمويل" بحسب نص البيان الذي اطلعت عليه "الحدث".

1.JPG2.JPG

التعليقات

Send comment