حركة حماس تقيم لقاءاً جماهيريا في خيمة العودة في مخيم البرج الشمالي

وكالات -

ضمن فعاليات خيمة العودة في مخيم البرج الشمالي وبحضور نائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان الاخ جهاد طه والمسؤول السياسي للحركة في صور الاخ عبد المجيد العوض اقيم مساء الجمعة في 2018/5/4 لقاءا جماهيريا في خيمة العودة في مخيم البرج الشمالي حضره ممثلين عن الفصائل والقوى الفلسطينية والمؤسسات واللجان وفعاليات المخيم.

‎في البداية افتتح اللقاء بآيات من القرآن الكريم تلاه قصيدة شعرية للطفل عمر الحنفي وعرض فيديو عن تصنيع الطائرة الورقية.

‎كلمة حركة حماس القاها الاخ جهاد طه نائب المسؤول للسياسي للحركة في لبنان حيث قال نلتقي اليوم في الجمعة السادسة من مسيرات العودة وفي محطة من محطات الانشطة التفاعلية الداعمة لمسيرات العودة مع اهلنا المتفضين في غزة والضفة والقدس وهذا اقل الواجب لمناصرة اهلنا هناك الذين يقدمون الغالي والنفيس في سبيل الله وسبيل فلسطين، واشار طه ان أبناء الشعب الفلسطيني نساءاً واطفالاً ورجالاً يخوضون معركة التحرير والعودة  ، وقال وسط هذه التحديات والمشاريع والمؤامرات وحصار غزة وصفقة القرن التي تهدف لشطب القضية الفلسطينية وتركيع وشطب المقاومة والتي تقودها الادارة الامريكية والحكومة الصهيونية تريد من خلالها شطب المقاومة وعلى رأسها حركة حماس وكل من يؤمن بمشروع المقاومة، وقال طه اننا اليوم اقوى من اي وقت مضى فنحن اقوياء باولئك المبدعون في ميدان المقاومةوباولئك الذين يواجهون العدو الصهيوني بالطائرات الورقية في غزة مؤكدا على استمرار مسيرات العودة ودعمها حتى يتحقق الهدف الاسمى وهو ازالة الشريط العازل وكسر المعادلة الصهيونية التي ترفض حق العودة مؤكدا ان حق العودة هو حق اصيل ملك للشعب الفلسطيني وليس مسموحا لفرد او رئيس او تنظيم او مسؤول ان يتصرف بهذا الحق لان هذا الحق هو ملك للشعب الفلسطيني فقط داعيا الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات الاستمرار بمسيرات العودة ودعمهاكما دعا طه للمشاركة الواسعة والحاشدة في مسيرات العودة في الذكرى السبعين للنكبة

وشدد طه على ضرورة تحقيق المصالحة الفلسطينية وتوحيد الجهود ورص الصفوف بوجه المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية قائلا اننا فوجئنا مع الفصائل المقاومة في انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله خلافا للأتفاق الذي تم في بيروت العام الماضي بحضور كل الفصائل على أن يعقد خارج الاراضي المحتلهة كما تم حينها تشكيل لجنة لمتابعة تعمل لانعقاد المجلس مؤكدا رفض الاستفراد بالقرار الفلسطيني من كل الفصائل المقاومة ومن  الكل الفلسطيني وقال نحن نريد ان تكون (م.ت.ف) هي المظلة للشعب الفلسطيني على قاعدة اصلاح مؤسساتها واعادة بناءها وتطويرها على أسس ديمقراطية مؤكدا ان كل القرارت والمخرجات التي خرج بها المجلس لا تعنينا في حماس ولا تمثل الكل الفلسطيني والقواعد الجماهيرية وهي مرفوضة مع حرصنا على ابقاء اللحمة والوحدة بين ابناء الشعب الفلسطيني على قاعدة حماية المشروع الوطني الفلسطيني وحماية الهوية الفلسطينية ومشروع المقاومة.

وتطرق طه في كلمته الى قرار نقل السفارة الامريكية الى القدس مؤكدا ان القدس هي جوهر القضية الفلسطينية حيث تترافق هذه الدعوات مع اقامة سباق رياضي عالمي في القدس بمشاركة بعض الدول العربية مشيرا الى ان اقامة هذا السباق قبل نقل السفارة الامريكية للقدس بايام قليلة هو بمثابة حلقة من حلقات التطبيع الممنهج ودعا طه لمواجهة القرار الامريكي بمزيد من الوحدة الفلسطينية لافشاله داعيا الشعب الفلسطيني للوحدة وعدم الرهان على الادارة والسياسة الامريكية لان الرهان على امريكا رهان خاسر مؤكدا ان العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة واحدة هي لغة القوة والمقاومة مشيرا الى ضرورة وجود رؤية وطنية فلسطينية تتبنى مشروع المقاومة بكل اشكالها وليس المقاومة الشعبية وحدها فالمقاومة المسلحة يجب ان تكون على رأس اولويات المشروع الفلسطيني.

التعليقات

Send comment