تقرير: 45 فلسطينيا قضوا في سوريا خلال نيسان

وكالات -

قضى 45 لاجئا فلسطينيا في مناطق متفرقة من سوريا، خلال شهر نيسان، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية، الاثنين.

وقالت مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، في تقرير نشرته، إن 20 فلسطينيا قضوا نتيجة طلق ناري، و18 جراء القصف، و3 لم يعرف مكان مقتلهم، وأعدم لاجئان ميدانيًا، فيما قضى اثنان آخران تحت التعذيب في سجون النظام السوري، وآخر توفي برصاص قناص، ولاجئ بسبب تفجير في مدينة الباب.

وأشارت المجموعة إلى أن القتلى توزعوا حسب المناطق في سوريا على النحو التالي: 35 شخصاً قضوا في دمشق، و8 آخرين في ريف دمشق، ولاجئ في حلب، ولاجئ في درعا.

في سياق ذلك، يتعرض مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة دمشق لحملة عسكرية شرسة، منذ منتصف نيسان الماضي، من قبل نظام الأسد الذي يسعى للسيطرة عليها، وسط مخاوف أممية على حياة آلاف المدنيين المحاصرين فيها.

وبحسب تقديرات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، فإن 6200 لاجئ فلسطيني محاصرين ضمن أحياء مخيم اليرموك منذ 2011، والتي تصنفها الأمم المتحدة أنها مناطق يصعب الوصول إليها.

التعليقات

Send comment