رئيس البرلمان العربي يرفض تسيس دور "أونروا"

وكالات -

طالب رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي برلمانات دول العالم حث حكوماتهم لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" لمواصلة عملها وفقًا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 302 الذي أنشئت بموجبه.

جاء ذلك في رسائل مكتوبة بعث بها رئيس البرلمان العربي إلى عدد من برلمانات دول العالم خاصة التي تقدم دعمًا مستمرًا "لأونروا"، كالمملكة المتحدة، فرنسا، إيطاليا، إسبانيا، اليابان، هولندا، ألمانيا، بلجيكيا، استراليا، سويسرا، كندا، الدنمارك والنرويج.

وثمن السلمي في رسائله ما تقدمه هذه الدول من دعم "لأونروا"، مؤكدًا موقف البرلمان العربي الرافض لتسيس الدور الإنساني الذي تقوم به "أونروا" بعد تجميد الولايات المتحدة الأمريكية جزءًا من مساهمتها في ميزانية الوكالة.

وشدد على ضرورة المحافظة على استمرار دعم "أونروا" لضمان استمرارها في تقديم رسالتها السامية، وتنفيذ أنشطتها وخدماتها الإنسانية لملايين اللاجئين الفلسطينيين إلى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم، ويتمكنوا من العودة لدولتهم الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وأكد على الربط بين إنهاء عمل "أونروا" وبين تنفيذ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 القاضي بعودة وتعويض اللاجئين الذين هُجروا وشُردوا من ديارهم، باعتبار حق العودة حقًا فرديًا وجماعيًا مقدسًا غير قابل للتصرف.

وشكر السلمي الدول العربية التي تقع ضمن قائمة الدول العشرين الأكثر دعمًا لوكالة "أونروا"، وهي المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة والكويت، مشيداً بدورها الإنساني السامي وجهودها الكبيرة والمقدرة نصرةً لقضية العرب الأولى فلسطين.

وعبر عن تثمين البرلمان العربي عاليًا للدعم الكبير الذي تقدمه هذه الدول لموازنة "الأونروا" لضمان استمرارها في تقديم الدعم اللازم لملايين اللاجئين الفلسطينيين وتنفيذ أنشطتها وبرامجها وخدماتها الإنسانية لهم.

التعليقات

Send comment