الأونروا تحذر من عدم بدء العام الدراسي الجديد في قطاع غزة

وكالات -

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا“، اليوم الإثنين، من خطورة عدم تغطية العجز المالي الذي تمر به الوكالة، باعتبار ذلك سيؤدي لتسريح عدد كبير من الموظفين العاملين فيها.

وقالت نائبة رئيس اتحاد الموظفين العرب في “الأونروا” آمال البطش في تصريح صحفي: “لن يفتتح العام الدراسي الجديد في قطاع غزة، إذا لم يتم تغطية العجز المالي الذي سببته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ بعد تقليص مساعداتها للوكالة”.

وأضافت: “موظفو العقود في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين مهددون بالتوقف عن العمل؛ نتيجة العجز المالي، والأمر سينعكس على المشاريع والخدمات المقدمة للاجئين”.

وأكدت عدم وجود حلول تلوح في الأفق في الفترة الحالية، مشيرة إلى أن أكثر من 95 مهندسًا تم فصلهم حتى الآن من الوكالة بغزة، وهم أولى ضحايا الفصل؛ بسبب العجز المالي.

وأعرب المعلم في مدارس وكالة الغوث شادي زقوت، عن قلقه من العجز المالي للوكالة، معتبرًا أن ما تمر به وكالة الأونروا خطير ويهدد مستقبل المعلمين الذين يعملون منذ سنوات.

التعليقات

Send comment