مدير عمليات «الاونروا» يبحث انهاء خدمات عاملين في مخيمي جرش وسوف في الاردن

وكالات -

التقى مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الأردن روجرز ديفيد امس في قاعة لجنة تحسين مخيم سوف رؤساء لجان تحسين مخيمي جرش وسوف لمناقشة انهاء خدمات بعض العاملين بالمياومة في وكالة الغوث.

وقال ان ما يتوفر في ميزانية الاونروا بحدود 60 مليون دولار، وهو اقل من المتوقع نظرا للأزمة المالية منذ عام تقريبا، وان الوكالة تعمل عن كثب مع الحكومة لمعالجة هذه الأمور من خلال عقد اجتماعات مكثفة مع الدول المانحة.

وبيّن أن هناك آمالا كبيرة للحصول على مانحين جدد، وان الأونروا باقية لمدة ثلاث سنوات قادمة، لافتا الى ان هناك 30 الف موظف يعملون بالأونروا منهم 7 آلاف في جرش.

من جانبه اكد رئيس لجنة تحسين مخيم سوف عبد المحسن بنات اهمية الزيارة التي تأتي للإطلاع على احتياجات المخيم والإستماع الى آراء اللجان والمواطنين ,ومن هنا فإننا نؤكد انه لا يجوز وبأي حال من الأحوال ان يتحمل اللاجئ الفلسطيني او موظف الأونروا العجز المالي والإستغناء عن خدماته سيّما وان الكثير منهم من ذوي اسر كبيرة واننا كمخيمات نرفض هذه الإجراءات و التي تعمل على تعميق المشكلة ونناشد المجتمع الدولي والأمم المتحدة التدخل لحلها.

وقال اننا نقدر و نثمّن جهود جلالة الملك عبد الله الثاني بالتواصل المستمر مع كل الجهات المعنية لدعم ميزانية وكالة الغوث الدولية ,مؤكدا على جهود مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية المهندس ياسين ابو عواد في تذليل العقبات.

وقال رئيس لجنة تحسين مخيم غزة عودة ابو صوصين نحن كلاجئين نعتبر انفسنا في خندق واحد في هذه الأزمة ووكالة الغوث حق للاجئين الفلسطينين واتمنى عليها القيام بواجبها على ان لا يكون ضررا او ضرار.

واضاف ابو صوصين ان الاستغناء عن موظفي المياومة اجراء لم يكن في محله و هذا الأمر متحفظ عليه و نأمل ايقاف هذا الأمر واعادة الموظفين لعملهم ولا ننسى ان الدولة الأردنية تتحمل الكثير من الاعباء لصالح اللاجئ الفلسطيني و رسالتنا للمجتمع الدولي تقديم الدعم لإنقاذ وكالة الغوث, كما طالب ابو صوصين بزيادة عدد عمال النظافة في مخيم غزة.

التعليقات

Send comment