اللاجئين حماس في بيان لها: قضايا وحقوق شعبنا ليست معروضة للبيع

دائرة شئون اللاجئين - حمــاس - غزة

قالت دائرة شئون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية حماس، في بيان لها اليوم الأربعاء (3-1) بأن تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بوقف الدعم المالي المقدم لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، "إلى أن يعود الفلسطينيون إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل". يأتي في سياق المساعي الأمريكية المستمرة لإنهاء عمل "الأونروا" استجابة لضغوط اللوبي الصهيوني.

وذكر البيان بأن هذا (الابتزاز) الأمريكي يؤكد أن المفاوضات هي مصلحة إسرائيلية؛ تحقق عبرها الأخيرة أهدافها بإتمام تصفية القضية الفلسطينية، حيث حسمت مستقبل القدس لصالح (إسرائيل).

وجاء في البيان: "لقد أكدت إسرائيل توجهاتها لتصفية القضية عملياً في أكثر من موضع، فبالأمس قرر الحزب الحاكم فيها ضم الضفة الغربية إلى إسرائيل، وصوت الكنيسيت على منع التفاوض حول القدس".

وأضاف البيان: "من الواضح أن الخطوة التالية هي قرار نهائي من الكنيسيت مدعوم أمريكياً بمنع التفاوض حول عودة اللاجئين". وتابع متسائلاً: "ما قيمة التهديد الأمريكي غير كونه توطئة لخطوة تصفية قضية اللاجئين بدءا بتصفية الأونروا؟".

هذا وطالب البيان السلطة الفلسطينية بعدم الخضوع للابتزاز الأمريكي، مؤكداً أن قضايا وحقوق شعبنا ليست معروضة للبيع.

ودعا البيان السلطة الفلسطينية بالتوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل العمل على تخصيص ميزانية كافية ومتنامية للأونروا لتجنيبها الابتزاز الأمريكي والدولي.

التعليقات

Send comment