القوى تقرّ فعاليات ضد "الأونروا"

وكالات -

أقرت القوى والفعاليات الوطنية واللجان الشعبية في شمال الضفة عدة فعاليات ضد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" بعد قرار فصل 158 معلما من المدارس.

وأكدت القوى في بيان لها، على أن يوم الثلاثاء الموافق 2/1/2018 سيكون هناك اعتصام وتنديد أمام المقر الرئيسي لوكالة الغوث في محافظة نابلس في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً. ويوم الخميس الموافق 11/1/2018 سيتم التوجه إلى محافظة قلقيلية والقيام بفعالية مركزية لشمال الضفة أمام مستشفى وكالة الغوث بتمام الساعة الثانية عشره ظهرا.

وأهابت القوى بالقيادة بممارسة الضغط على المجتمع الدولي لدعم ومساندة ومساعدة وكالة الغوث الدولية للقيام بالمهام المنوطة بها لخدمة الشعب الذي يعاني الأمرين بسبب الاحتلال وممارساته.

وفيما يلي نص البيان:"

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن القوى والفعاليات الوطنية واللجان الشعبية بشمال الضفة الغربية

أهلنا .. أحبتنا في كافة أماكن تواجدكم نحييكم بتحية الوطن وبتحية القدس يا من ضحيتم بالغالي والنفيس من اجل الحرية والاستقلال فأنتم من خاض المعركة تلو المعركة من اجل إحقاق الحق واسترجاع حقنا المغتصب. جماهير شعبنا العظيم إننا نخوض اليوم معركة الثوابت الوطنية الفلسطينية حيث أن أمريكا ومن لف لفيفها تحاول تفريغ قضيتنا الفلسطينية من محتواها الوطني الأساسي ألا وهي قضية اللاجئين والقدس حيث أن هذا الاستهداف من شأنه أن ينهي قضيتنا الوطنية. معتقدين وواهمين أن مثل هذا الإجراء ممكن أن يمر على شعبنا المناضل والمكافح من اجل حقوقه وثوابته التي كفلتها كافة المحافل والمؤتمرات والقرارات الدولية ولن يكون هناك بديل عن القدس ألا القدس ولن يكون هناك بديل عن وكالة الغوث الدولية ألا عودة اللاجئين الفلسطينيين لديارهم التي هجروا منها، ولهذا الأمر الجلل تداعت كافة القوى واللجان الشعبية والفعاليات الوطنية لشمال الضفة الغربية للاجتماع في مقر إقليم حركة فتح في محافظة نابلس واستعرضوا الأوضاع الراهنة والممارسات التي تقوم بها وكالة الغوث من تقليصات حقيقة وجدية بحق اللاجئين الفلسطينيين وذلك بهدف إنهاء خدماتها والخروج من القضية الفلسطينية حيث أن وكالة الغوث الدولية وبقرارها التعسفي الذي اتخذته بفصل 158 معلم من مدارس الضفة الغربية والذي ينطوي تحت بند تشريد أبنائنا وعائلاتنا الفلسطينية ورميهم على قارعة الطريق وذلك يعد نكبة جديدة لشعبنا على يد وكالة الغوث الدولية التي تنفذ مخطط وأوامر الإدارة الأمريكية لخدمة أجندة الاحتلال من خلال طاقمها المتواجد بالضفة الغربية محاولين وجاهدين لإنهاء خدمات وكالة الغوث الدولية في كافة ملفاتها ( التشغيل، الإغاثة، الصحة، التعليم). وأيضا المجزرة التي يحاولون تنفيذها بتغيير المنهاج الدراسي لوكالة الغوث وذلك بهدف تفريغه من محتواه الديني والوطني ضاربين بعرض الحائط قوانين وزارة التربية والتعليم الفلسطينية لكونها وزارة الدولة المضيفة، وأننا لن نسمح بحدوث هذا الأمر مهما كلف ونؤكد لكم على ما يلي:-

1 - نحذر المتنفذين بوكالة الغوث الدولية من العبث بالمنهاج التعليمي الفلسطيني والتقيد والالتزام بمنهاج وزارة التربية والتعليم الفلسطينية "الدولة المضيفة".

2- نحذر المتنفذين بوكالة الغوث الدولية من العبث بالتشعيب في الصفوف المدرسية والإبقاء عليها كما هي والالتزام بقوانين الدولة المضيفة من خلال لوائح وتعليمات وزارة التربية والتعليم الفلسطينية.

3- نرفض الفصل التعسفي بحق المعلمين ونحذر وكالة الغوث من تنفيذه.

4- نطالب كافة معلمينا من حملة الدبلوم والبكالوريوس والماجستير ان يعملوا في تخصصاتهم، ونحذر وكالة الغوث من أي محاولة لإجبار المعلمين بتدريس غير تخصصاتهم.

أهلنا.. أحبتنا.. إننا نثمن عاليا ما قامت وما تقوم به القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس أبو مازن من خلال حراكه السياسي والإجماع الدولي الذي حصلنا عليها ضد القرار الأمريكي فهذه الديبلوماسية الفلسطينية الحكيمة التي تقودنا من نصر إلى نصر في الساحة الدولية وتقلل من حجم التأييد للقرار الأمريكي وحليفتها دولة الاحتلال، فإننا نهيب وكلنا ثقة بقيادتنا التاريخية بممارسة الضغط على المجتمع الدولي لدعم ومساندة ومساعدة وكالة الغوث الدولية للقيام بالمهام المنوطة بها لخدمة شعبنا الذي يعاني الأمرين بسبب الاحتلال وممارساته وخاصة في ظل التهديد الأمريكي بقطع المعونات والمساعدات عن وكالة الغوث الدولية. جماهير شعبنا العظيم ... نؤكد لكم من خلال بياننا هذا على الفعاليات التالية :-

يوم الثلاثاء الموافق 2/1/2018 اعتصام وتنديد أمام المقر الرئيسي لوكالة الغوث في محافظة نابلس بتمام الساعة الحادية عشر صباحاً .

يوم الخميس الموافق 11/1/2018 سيتم التوجه إلى محافظة قلقيلية والقيام بفعالية مركزية لشمال الضفة الغربية أمام مستشفى وكالة الغوث بتمام الساعة الثانية عشره ظهرا.

وخلال هذه الفعاليات سيكون لنا فعاليات وإجراءات ميدانية متنوعة وغير مسبوقة سيتم الإعلان عنها في حينه.

المجد والخلود لشهدائنا

الإبرار الشفاء للجرحى والإفراج القريب للأسرى والمعتقلين

القوى والفعاليات الوطنية واللجان الشعبية بشمال الضفة الغربية".

التعليقات

Send comment