وكالة الغوث تسمح بإحياء المناسبات الوطنية في مدارسها وسط قطاع غزة

دائرة شئون اللاجئين - غزة - الوسطى

نجح مجلس أولياء الأمور في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بالمشاركة مع القوى والفصائل في المنطقة الوسطى، بالتوصل إلى اتفاق مع إدارة "الأونروا" سيتم بموجبه إحياء مختلف المناسبات الوطنية داخل مدارس "الأونروا" وسط قطاع غزة.

ويقضي الاتفاق الذي تم بحضور رئيس "الأونروا" في المنطقة الوسطى محمد الرياطي، ومدير عمليات الوكالة في المنطقة الوسطى سامي الصالحي، إضافة الى مدير المنطقة التعليمية في المنطقة الوسطى رائد عدوان، بضرورة أن يكون هناك تنسيق مسبق مع "الأونروا" لإحياء مختلف المناسبات الوطنية داخل المدارس.

وتأتي هذه المبادرة من مجلس أولياء الأمور للحيلولة دون تكرار حوادث الشغب التي قام بها بعض الشبان يوم السبت الماضي (11/11) والتي تخللها اعتداء على مختلف مدارس "الأونروا" في مخيم البريج بالأكواع المتفجرة ما سبب رعباً للطلاب والمدرسين على حد سواء، فضلاً عن أن هذا الاعتداء قد طال بعض ممتلكات المدارس ووسائلها التعليمية.

هذا وصرح رئيس مجالس أولياء الأمور في قطاع غزة زاهر البنا لـ "شؤون اللاجئين" أن الاجتماع الذي تم بحضور مختلف القوى والفصائل في المنطقة الوسطى يأتي حفاظاً على سلامة طلابنا ومدرسيهم، وحفظاً لمدارسناً ومقدراتها، ومنعاً لتكرار مثل هذه الحوادث المؤسفة، وأضاف البنا أن هذا الاتفاق غير مسبوق متمنياً أن يتم تعميمه على مختلف مناطق قطاع غزة.

التعليقات

Send comment