اتهامات لـ "الأونروا" بإدخال مواد تعليمية تنتقص من الثوابت

وكالات -

 نظم المجلس المركزي لأولياء أمور الطلاب في مدارس الأونروا وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة الرئيس وسط غزة, لمطالبة وكالة الغوث بضرورة العدول عن قرار ادخال مواد اثرائية في مناهجها تنتقص من الحقوق والثوابت الفلسطينية.

 وقال رئيس المجلس زاهر البنا إن هذه الوقفة تأتي ضمن الفعاليات الرافضة لقرار وكالة الغوث ادخال مواد اثرائية جديدة تسعى لتزييف التاريخ والتراث وطمس الهوية الفلسطينية، وتستهدف قضية الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، وتعمل على شطب خارطة فلسطين والقدس.

 وأوضح البنا أن وكالة الغوث تعمل منذ الفصل الدراسي الماضي على اتباع سياسة تغيير المناهج بما لا يتناسب مع طلبة فلسطين, لافتا إلى أن المادة الاثرائية التي تنوي الأونروا ادخالها للمنهج الجديد سيتمُ مصادرتها حال وصولها للمدارس.

 من جانبه بين رئيس اللجان الشعبية للاجئين معين أبو عوكل أن عملية تطوير المناهج وتغييرها من مهام وزارة التربية والتعليم وليست وكالةَ الغوث, مهددا بتصعيد الخطوات في حال تم اقرار المادة الاثرائية رسميا.

 ودعا رئيس قطاع المعلمين بوكالة الغوث محمود حمدان المعلمين إلى عدم التعامل مع التدريب على هذه المادة الاثرائية الجديدة, مطالبا الكل الفلسطيني بتظافر الجهود لحماية الطلبة من المخططات التي تسعى لتجهيلهم.

 ويرى متخصصون أن إدخال المادة الاثرائية الجديدة إلى المناهج التعليمية المعتمدة في مدارس الأونروا، يأتي في إطار محاولات وكالة الغوث طمس التراث والتاريخ الفلسطيني، وهو ما يشكل تهديدا لفكر الطلبة وانتماءهم للوطن.

التعليقات

Send comment