استشهاد 24 لاجئا فلسطينيا جراء قصف اليرموك بأيلول

وكالات -

استشهد 24 لاجئا فلسطينيا وجرح العشرات جراء القصف الذي تعرض له مخيم اليرموك خلال أيلول/سبتمبر 2017، في حين استشهد 43 لاجئا في الشهر ذاته في عام 2016، وذلك جراء استمرار الصراع الدائر في سورية.

ووثق فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، 937 ضحية فلسطينية قضوا بسبب طلق ناري خلال أحداث الحرب في سورية.

إلى ذلك، نوهت مجموعة العمل أن شهداء أيلول 2016 توزعوا حسب المدن السورية على النحو التالي: 7 لاجئين قضوا في الرقة، و5 في منطقة الشولة، و5 أشخاص لم يعرف أماكن مقتلهم، ولاجئان في مخيم اليرموك، وآخران في ريف حماة، وشخصان في يلدا، في حين قتل شخص في جوبر.

وحسب فريق الرصد قصفت قوات النظام السوري مخيم اليرموك المحاصر، حيث سُجل سقوط عدة قذائف على ما يعرف بقطاع القراعين في شارع فلسطين وحي التضامن المجاور للمخيم، ما أحدث خراباً في منازل الأهالي، تزامن ذلك مع استهداف المجموعات الموالية للنظام في شارع نسرين المنطقتين المذكورتين بالرشاشات المتوسطة.

وأفاد الفريق بوقوع اشتباكات عنيفة لبعض الوقت بين تنظيم الدولة "داعش" ومجموعات المعارضة المسلحة على الحاجز الفاصل بين مخيم اليرموك وبلدة يلدا، الأمر الذي أدى إلى احتراق العديد من الأبنية والمحلات التجارية بين الحاجزين.

التعليقات

Send comment