الاتحاد الوطني يحذر من محاولات الاحتلال تفكيك وكالة الغوث بالتنسيق مع الادارة الامريكية

وكالات -

السويد/ اوبسالا: حذر الاتحاد الوطني الفلسطيني في اوروبا من محاولات حكومة الاحتلال وبالتنسيق مع الادارة الامريكية  بتفكيك وكالة الغوث ، وحسب ما كشفت صحيفة معاريف العبرية عن أن إسرائيل بدأت بحملة سياسية مع الإدارة الأمريكية لتغير التفويض الممنوح لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا" التابعة للأمم المتحدة والتي تعمل في خمسة مناطق في الشرق الاوسط هي لبنان وغزة والضفة وسوريا والاردن.

وقال الاتحاد إن ما يحاول  نتنياهو العمل عليه بتفكيك وكالة الغوث ودمجها في ممثليات أخرى للأمم المتحدة ،وقد أبلغ بذلك مندوبة أمريكا في الامم المتحدة نيكي هيلي خلال زيارتها الاخيرة لإسرائيل، يتطلب موقفا دوليا واضحا من ذلك وعلى الدول المانحة أن تقف ضد هذا الاجراء الخطير ، الذي يعني شطب حق العودة ، فوكالة الغوث شاهد على مأساة الشعب الفلسطيني وتشرده في كافة بقاع العالم .

وتابع الاتحاد إن توجه وفد من حكومة الاحتلال الى واشنطن لمناقشه ذلك الامر مع ادارة ترامب ، بمثابة البداية نحو  تفكيك وحل وكالة الغوث وتحويل قضايا اللاجئين الفلسطينيين إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، معتبرا ان هذا الموقف ينسجم مع الأهداف الإسرائيلية القديمة  الجديدة التي ترى في استمرار وكالة الغوث عقبة يجب تجاوزها في إطار تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم بالعودة..

ودعا الاتحاد الأمم المتحدة الى إدانة هذه الزيارة ورفض كل ما يخرج عنها والتي تعتبر انتهاكا لعضوية  الاحتلال المشروطة في الأمم المتحدة ، وتحدي  للمجتمع  الدولي الذي يجدد بشكل سنوي تفويضه للاونروا والذي دائما ما يجدد التزامه ببقاء الوكالة وربطه إنهاء وكالة الغوث ووقف خدماتها بانتهاء السبب الذي أنشأت لأجله عام ١٩٤٩، وهو حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وعودتهم الى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا عنها على يد "العصابات الصهيونية" عام ١٩٤٨ وقبل ذلك.

التعليقات

Send comment