النظام السوري يعدم المبرمج الفلسطيني السوري باسل خرطبيل

وكالات -

"تغص الكلمات في فمي، وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي، تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام وتنفيذه بحق زوجي باسل خرطبيل صفدي بعد أيام من نقله من سجن عدرا في تشرين الأول 2015

بهذه الكلمات التي تقطر ألما أعلنت عائلة المبرمج الفلسطيني السوري باسل خرطبيل ،المعروف باسم باسل الصفدي، عن إعدام النظام السوري لابنها في شهر تشرين الأول/ أكتوبر من العام 2015 وذلك بعيد نقله من سجن عدرا إلى مكان مجهول.

وكان المبرمج الأشهر في سوريا المولود عام 1981  يعد لإقامة مراسم زواجه عندما اعتقل على يد جهاز المخابرات العسكري من منطقة المزة بدمشق، في الذكرى الأولى لتفجر الثورة السورية في الـ15 من أذار/ مارس 2012، بحسب منظمة العفو الدولية.

يذكر ان باسل خرطبيل كان يعمل قبل اعتقاله كمطور للبرمجيات المفتوحة المصدر، وعمل في عدد من المشاريع العالمية، أبرزها مشاريع رقمنة وحفظ التراث الثقافي، مثل مشروع عن مدينة تدمر الأثرية في سوري، حيث حصل على المركز التاسع عشر في قائمة فورين بوليسي لأفضل مفكرين عالميّين، مع ريما دالي، وذلك “للإصرار على سلمية الثورة السورية ضد كل الظروف”.

منظمة العفو الدولية من جانبها أكدت مقتل باسل خرطبيل. جيث سبق للمنظمة أن أطلقت حملة نددت فيها بتعرضه للتعذيب، وأعربت عقب إعلان نقله من سجن عدرا إلى مكان مجهول عن قلقها على حياته ، وطالبت السلطات السورية بالكشف عن مصيره.

التعليقات

Send comment