اتفاقية لاعمار مساكن غزة بقيمة 17,091,744 مليون دولار

وكالات -

وقعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى (UNRWA) وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي(UNDP) على ملحق مذكرة التفاهم التي وقعت في مارس 2016.

 وبموجب هذه الإسهام الجديد سيتم إضافة مبلغ 17,091,744 مليون دولار مقدم من الصندوق السعودي للتنمية، وسيغطي هذا التمويل أعمال إعادة إعمار للمنازل في القطاع.

وحضر التوقيع الذي تم في غزة امس الثلاثاء كلاً من السيد بو شاك مدير عمليات الأونروا في غزة، والسيد روبيرتو فالنت الممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي.

 بدوره، شكر وزير الأشغال العامة والإسكان بالشكر المملكة العربية السعودية وشعبها والصندوق السعودي للتنمية على هذا التبرع الكريم المقدم للشعب الفلسطيني، ولقطاع غزة على وجه الخصوص.

 وقال الحساينة "إن هذا التبرع يأتي في وقت حرج للسكان في قطاع غزة، وإننا في الوزارة سنقوم بكل جهد ممكن لإعادة إعمار ما تم تدميره خلال الحرب الأخيرة وسنعمل على تمكين صمود الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس".

 وأضاف " أن المشروع الممول من قبل الحكومة السعودية عبر الصندوق السعودي للتنمية سيساهم في إعادة إعمار ما يزيد عى 281 منزل مدمر كلياً للمواطنين الفلسطينيين من غير اللاجئين ممن تضرروا جرّاء الأعمال العدائية على قطاع غزة 2014، وبالإضافة إلى أعمال إعادة إعمار المنازل سيتم أيضاً بناء وتأهيل خمسة ملاعب ومركز ثقافي.

وستقوم "الأونروا" بإدارة المنحة كما ستشارك في مراقبة المشروع وتقديم المشورة فيما يتعلق بالإعمار بناءً على خبرتها الواسعة في هذا المجال.

من جهته، قال السيد بو شاك مدير عمليات الاونروا في غزة "إن الشراكة التي طورتها الأونروا مع الصندوق السعودي للتنمية من خلال مشاريع البناء للاجئين الفلسطينيين في غزة تتجسد الآن في الثقة التي أولاها الصندوق للوكالة في العمل مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي على مبادرة مساكن أخرى تمولها هذه المنحة".

وأضاف "أن هذا الدعم للفلسطينيين في قطاع غزة لهو خطوة ايجابية اضافية في جهود الانعاش للعائلات المتضررة جراء صراع عام 2014."

وكجزء من الاتفاق، سيقوم برنامج الأمم المتحدة الانمائي بتوفير مصادره التقنية لتنفيذ نشاطات المشروع، وسيتم اعتماد آلية المساعدة الذاتية بحيث سيقوم البرنامج بتوفير المبالغ المالية للعائلات المستهدفة والتي ستقوم بدورها بعملية اعادة البناء لاستعادة مساكنهم وتحسين ظروفهم المعيشية.

كما سيقوم البرنامج بإعطاء أولوية الاستفادة للمنازل التي ترأسها نساء وستأخذ بعين الاعتبار عدد أفراد الأسرة والوضع الاقتصادي والاجتماعي للشريحة المستهدفة.

وقال روبيرتو فالنت الممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي: "إن احتياجات الإيواء والرياضة والثقافة هائلة في غزة".

وأضاف "هذا التمويل من الصندوق السعودي للتنمية سيدعم سكان غزة في استعادة معيشتهم خاصة أصحاب المنازل المدمرة كلياً الذين مازالوا مشردين بعد قرابة ثلاثة سنوات على صراع عام 2014."

وتابع "وستدعم هذه المنحة الوصول إلى المرافق الرياضية وسبل العيش. إن هذا الاتفاق مثالاً آخر للجهود المشتركة المبذولة بين وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين في الشرق الأدنى (UNRWA) وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي (UNDP) لدعم عملية التعافي والصمود لدى سكان غزة."

التعليقات

Send comment