كوكتيل

  • نازحو مخيّم البرج ألشمالي، قصص من رحم المعاناة

    • 688 مشاهدة
    • 0 تعليق

    قصصً يعيشها الفلسطينيون منذ نكبة 1948 فمنهم من شهدها وما زال يشهد النكبات والّلجوء القسري، الّذي تعرض اليه هذا الشعب الذي ظلمته الظروف والقوانين في كافة جوانب حياته، ليجد نفسه على أرصفة الحياة، يتلهّم الجوع والفقر والذلّ من معيشة لا تحلو لقطط الشوارع. أكمل القراءة

  • عجز الموازنة.. هل هو ذريعة الأونروا لوقف الإعمار؟

    • 469 مشاهدة
    • 0 تعليق

    بعد أن قنطوا من رحمة الأونروا، وبعد أن استيأست قلوبهم أمل العلاج، هبوا من مخيمٍ لا تزال جدرانه متهاوية، وأوصاله متقطعة، وزواياه تسكنها الذكريات، مقفلين مراكز الأونروا. إنهم الفلسطينيون في مخيم نهر البارد، الذين أرهقتهم سياسة الأونروا، وأدماهم تقصيرها، فما كان منهم إلا أن أقفلوا مراكزها، ومنعوا موظفيها من ممارسة عملهم الذي لم يعد للمخيم إلا بالتقليص والتهرب من المسؤولية، مبقين – سخاءً منهم – على قس أكمل القراءة

  • المخيمات غير المعترف بها... لاجئون بلا حقوق

    • 629 مشاهدة
    • 0 تعليق

    على جدرانها عبارات تمجّد الشهداء، وبين أزقّتها الضيقة ساحة لبراءة أطفالها، ومزاريب مياهها الملوثة بين بيوتها تمطر على رؤوس المارين، وروائح الأطعمة تختلط في البيوت المتلاصقة. هي معاناة لجوءٍ لا تختلف. اكتظاظ متشابه ببيوت مكدسة. شيئاً فشيئاً تتلاشى ملامح اللجوء فيها لتنكر وجود قاطنيها تحت وطأة مسمى مخيمات لم يعترف بها بعد أو مخيمات غير منظمة. أكمل القراءة

  • مخيم جباليا يعاني أوضاعاً صحية متردية وقلة في تقديم الخدمات اللازمة

    • 1055 مشاهدة
    • 0 تعليق

    يُعَدّ مخيم جباليا للاجئين، الذي يقع إلى الشمال من قطاع غزة بالقرب من قرية تحمل ذات الاسم، أكبر المخيمات الفلسطينية في قطاع غزة من حيث عدد السكان، ويبلغ عدد سكانه اليوم نحو 108,000 لاجئ مسجل يعيشون في المخيم الذي يغطي مساحة من الأرض تبلغ فقط 1,4 كيلومتر مربع. أكمل القراءة

  • مخيم جباليا تاريخ حافل ومستجدات مؤلمة

    • 716 مشاهدة
    • 0 تعليق

    عندما تدخل أزقة مخيم جباليا للاجئين الفلسطينيين شمال قطاع غزة ، تعرف انك في اكثر بقعة سكنية في العالم اكتظاظا ليس بالرجال والنساء والشبان والاطفال فقط، بل زد على ذلك بانهم أناس يجعلون من ويلات القهر والألم جرعات لإطالة مدى الصبر والتحمل بنظرة مبتسمة الى واقع مستقبلي اجمل في كافة مناحي الحياة. أكمل القراءة